Alef Logo
ابداعات
              

الطريق إليك سكران

مديحة المرهش

خاص ألف

2017-10-07

إرمِ طعومك في بحري
سأرتب فوضى شِباكنا
أخلقُ جواً مناسباً لغفوةٍ
علّ موج الحلم ينكسر.
*
الحرية تقتلني بأجنحتها،
بكل هدوء
أتشبثُ بقضبان القفص
حتى يحين أوان الريح تسعفني.
*
أغرفُ من حطب الشوق و أًكثِرُ،
يتوهج شِعري و يلتهب،
و يخمد قلبي ميتاً
مكسور الحنين.
*
شكراً لتلك الريح ما أجملها!
كلّما رشوتها
لتحمل قصائدي إليك
أسقطتها عمداً بالمحيط،
و نامت على الصخر قريرة الجناحين.
*
وجهاً لوجه ..كل مساء
بأبهى حلة
أنا و نافذتي
ننتظر قدومك الذي لن يأتي.
*
مُتْنا البارحة قبل كثير من سنين،
هل انتبهت؟
فالريشة التي حملتنا سوياً
استرجعها العصفورالذي قطفناها منه.
*

الطريق إليك سكران
يتثاءب مترنحاً،
يلاعب رأسي على قارعته،
ما تزال ذراعاي ملوحتين هناك.
*
الهمز و اللمز لايهمني
لطالما كسرت حياء الشِعر بضمةٍ
و أُلهبت سكونه بجرة من ضجيجي.
*
لن يصدقوا أنني أُجرّد الريح من أجنحته
كلّما عصفني وجعلني مهيضة الجناحين
أنا الفراشة الرهيفة.



تعليق



سومر كنج

2017-10-07

ما أجملك أيتها الفراشة

نيرون مستو

2017-10-08

نصدق أن أجنحتك تأخذنا إلى عوالم الشعر الجميلة

ريبال

2017-10-09

أجمل النساء أنت و أصدق الشاعرات

ليلى كريم

2017-10-12

همز و لمز و شعر

رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow