Alef Logo
ابداعات
              

أسميتُها الشِّعر

حمودة إسماعيلي

خاص ألف

2017-09-23

أسميتُها الشِّعر..
لأن لا حدّ لجمالها
حياتي
وحبيبتي
وحاضري
ومنوتي
ورائعتي
وأسطورة ماضيَ ومستقبلي
إني أراها كمنزلقٍ مائي لانهائي
أرتمي فيها بخيالي
بشطحي
بانفعالاتي
سعيدًا مندهشًا
متحمسًا
مندفعًا بكل طاقاتي
أين ينتهي بي المطاف سيدتي ؟
أو لا ينتهي ؟
ما همّني شيء طالما فيها أضيع
وعندها أبحث
وبقربها أتوه
إنّي أعشقها حد التّلف
وأشتهيها بلهف
وأذوب كلما لاحت بها أمامي أحلى الصُّدف
أسميتُها الشِّعر..
لأنها بداية القصيدة وكلماتها
وأزمانها وأبعادها
ولا نهائيتها..
هي الفكرة
والشخص الذي أقع في حبه
مرة بعد مرة
أحلم أن أضُمها
وأُقَبِّلَها بكل حفل زفاف
زوجةً لي مرة
وضَرَائِر لها كل مرة
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

دنس الطهارة وطهارة الدنس

13-كانون الثاني-2018

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...
المزيد من هذا الكاتب

لا مزيد من الكليشيهات لأوكتافيو باث - ترجمة:

13-كانون الثاني-2018

نساء كاتبات رفضن عبادة الرجل :

28-تشرين الأول-2017

أسميتُها الشِّعر

23-أيلول-2017

قصيدة حب لإريك فريد ـ ترجمة :

01-تموز-2017

لا مزيد من الكليشيهات لأوكتافيو باث - ترجمة:

03-حزيران-2017

الصعود في الحب

13-كانون الثاني-2018

سجناء الصقيع في مونتريال

06-كانون الثاني-2018

مرحبا ناجي

29-كانون الأول-2017

مسرحية من فصل واحد

23-كانون الأول-2017

وجدانيات سوريالية

16-كانون الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow