Alef Logo
يوميات
              

لا ألدغ بحَغف الغاء

لقمان ديركي

خاص ألف

2017-08-05

لم تكن الحَغب على لبنان غيغ لطيفة حقاً ، فعلى الغ غم من الصُوَغ المغوعة والخطابات الهجومية والحماسية من جميع الأطغاف بما فيها جماعة ال(عصغ) أو العدو الصهيوني الغاشم ، فقد شاهدنا على الشاشات ظهوغ شيخ شاب لطيف وشديد الشبه بالسيد حسن نصغ الله إلى حد التطابق الشكلي التام ، ولكن الأمغ لم يقتصغ على ذلك بل تعداه إلى التطابق الحغكي بما في ذلك من إشاغات وإيماءات والوصول إلى حد التطابق التام أيضاً حتى في الخطأ، فالشيخ الشاب اللطيف حقاً يلدغ بحغف الغاء ويحوله إلى غين كما يفعل السيد حسن نصغ الله تماماً !!
تذكّغت الملكة الفغنسية ماغي أنطوانيت وكيف كانت تلدغ بحغف الإغ وتحوله إلى إغ !!
هنا تدّخل الملك وأصدغ قغاغاً يوجب به سكان باغيس اللدغ بحغف الإغ ونطقه إغ ، حتى تواغَث الأحفاد هذا التقليد اللطيف إلى عصغنا هذا .
ففكّغتُ وسألتُ نفسي " هل سيلدغ الشعب العَغبي بحغف الغاء كما هو واضح الآن ؟؟
لا أعغف فأنا لا أستقغئ المستقبل جيداً ، فهو غامض ومتقلب ومزاجي ، ولكنني أعغف جيداً من خلال قغاءتي للماضي أن الشعب العَغبي يحب أن يلدغ بالحغوف فله في كل زمان حغف يلدغ به ، طبعاً أستثني نفسي فأنا شاعغ وكاتب حغ ولا ألدغ خلف أحد حتى لو كان حسن نصغ الله .
تعليق



كلام في الحب

17-شباط-2018

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
رئيس التحرير: سحبان السواح
مدير التحرير: أحمد بغدادي
المزيد من هذا الكاتب

كما لو أنك ميت

09-كانون الأول-2017

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أشكال صغيرة للمدعو وطن

22-نيسان-2017

قصيدتان

23-تموز-2015

الراحل دريد نوايا رجل متعدد المواهب

27-حزيران-2010

سلمية تحرق نفسها

17-شباط-2018

من أنتَ ؟!

10-شباط-2018

مذكرات سجين سياسي 2

03-شباط-2018

سؤال وجواب

27-كانون الثاني-2018

من مذكرات سجين سياسي

20-كانون الثاني-2018

الأكثر قراءة
Down Arrow