Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

قصائد مختارة للشاعر الأمريكي جون أشبري بعد ربع قرن

صالح الرزوق

2008-06-04


يوزع جون أشبري اهتماماته بين الطبيعة و العواطف البشرية ، و لكنه لا يحاول ، هنا ، أن يرسم المشهد كما نراه ، و ليس كما هو يفهمه ، و لكن وفق قوانين تخريبية.
من أول نظرة نلاحظ ذلك التلازم بين الراهن و عناصر أخرى قيد المجهول ، فتبدو القصائد و كأنها مقدمة للدخول . أو بالعكس كأنها نية مبيتة للفرار.
إن العناصر السوريالية في أدب جون أشبري تتقاطع ( دوما ) مع عواطف رومنسية ، لذلك هي هدامة من وجهة نظر المعاني ، و وشيكة ، قريبة ، مطيعة ، من وجهة نظر التراكيب.
ولد جون آشبري في روشيستر ، نيويورك. و تذكر موسوعة إنكارتا أنه تأثر بالحركة السوريالية و ركز بأشعاره على مشاهد من العالم الباطني و النفسي. حاز على البوليتزر عام 1976 عنمجموعته الشعرية ( لوحة في مرآة محدبة ). من أهم أعماله الأخرى : ميثاق صالة التنس ،بعض الأشجار ( 1956 ) ، هل تسمعني ( 1995 ) ، و النجوم كانت مشعة ( 1994 ) ، وسواها....


- 1 –

* حفنة من الناس القانطين

ما زالت الرياح تهب من سيتل في موجات متعاقبات ،
ضد الورقةالمقاومة و ضد بيت النمل.
من الممكن أنك تتعجب من تلك الفتافيت
المتساقطات ،مع أنك أمسكت بطرف الخيط
ضمن قصتنا المتشابكة هذه ،
و ها إنك محتار كيفالأسياد المتسرعون يصبون لعناتهم
لنصبح مجرد مهرجين ، و ليجبرونا على التخلي عنمحافظ نقودنا.
**
ليس هنالك شيء يمتنعون عنه ليضمنوا لنا أسباب الراحة،
قبل التأكد من اتجاهات الحياة.
لهذا السبب أنا أهلك بالسم على المنصة،
أكون بربريا بلا كتيبة ، ثم يأتي المخادع
العظيم ليهزمنا.
كان الطقسرماديا جدا و معتدلا ،
ليلة لعبنا هوكي الطاولة ، حتى أنني بصعوبة
سهوت عنأغنياتك. أنت تفكر في حضور جارك ،
من غير ميعاد ، كصبي يتسلل مع غرير الخرشوفالشوكي ،
بينما في غرفة انتظار الاختصاصي العظيم
أصيب الفضاء بالجنون.
**
سؤالي لك الآن هو : كيف
بمقدورنا التهرب من الولد البدين ، بالبذةالليمونية ،
الشاهق بطول عشرين مبنى ، و بقدم قطرها حوالي منزلين ؟.
أعتقد ،في ذلك الربيع و حسب
كان التفريغ للمياه الآسنة في الشارع كما هي مزاريب مصر،
للتمويه على خساراتنا قبل حلول الدهر السيء الذي انصرم.
هل كانت تلك مجردخطابات حماسية – عن الرغبة
بواسطة الطبيعة لتخفيف موجات المد ،
حتى تتحولإلى رغوة ،
و تعلن عن الجمال الطاعن في السن و الذي تتستر عليه البيوت؟.

* المقاتلون

أي من الأكاذيب المدهشة سوف تنقلب إلى حقائق؟
آه ، أنت توجه لي أسئلة
أتمنى لو حتى لا أسألها لنفسي ،
النارتحترق في الموقد.
و الأكواب على الحافة.
رجل يكد بالعمل . يخطو إلى الأمام . هنالك أشياء
وفيرة لتتعلمها ، و أساتذة كثيرون.
كلب ينبح من فوق السقف.
هلهو ذئب ؟ أحدهم يرغب بذلك.
باختصار لدينا هذه الموضوعات ،
في الشتاء و فيالصيف كانت هناك.
و لكن الفصول الأخرى تتداخل
و تنتهي بابتداع موضوعاتسواها.
قلت " أعشاش من الشمع بلا نحل ".
هكذا أنا أتذكرها
من وراء ستائرشفافة و حمراء لها ألوان دامية و كانت تبدو
أشبه بالمطاط.
و أنماط الجورالمختلفة ترسل الآن في طرود
بريدية . هنالك تقسيمات في الضواحي
من غير غطاءلثقوب الأرض.
و الفجر الذي عيل صبره قيد الوصول.
- 2 –

* مشهد مفقود
أنت قلت ، " الحياة بيداء جائعة " ،
أو شيئا من هذا النوع . لم أسمعك.
**
قوس الزقاق يقود خطانا
إلى سرادق أرميدا ، الفاتنة
هنا كل الأشياء تنمو بأحجام أصغر قليلا
من سعة الحياة ، سوف تكتشف ذلك
لو جلست في المقعد وراء الطاولة.
**
و هي نظيفة ـ ـ ـ ـ كل شيء نظيف علىنحو مريع
لا فتافيت ذات ظلال بعيدة
فوق منصة الخبز ، و لا بعوضة تطن فيالنافذة المفتوحة.
**
ليس بوسعنا أن نضع قناعا لفترة أطول لنستر القلق
و لكن بمقدورنا أن نبذل أفعالا طيبة و مبهجة
ليتحرانا من سيأتي في أعقابنا.
حقا ، نحن لا نستقبل زوارا بعد الآن.
بالعادة أعتقد أنه هو السبب ، و الآن
أعزو ذلك لنا ، هو و نحن.
**
ها نحن ننمو إلى الهلاك في مواقفنا ،
ونحقق مع الأمسيات الخاوية. " من يذهب إلى هناك ؟"
هو من يذهب ، " كلا ، توقف وأفصح عن نفسك ".
**
توهمت ، في الزاوية ، في الشعاب ،
في الخزانة ،هناك شيء يلقي القبض علي
بعد عناق أخرق إنما هو فوق طاقتك.
**
و الصمت يخيم على كل شيء ما عدا دواسات
المغازل ، حيث المطرزات تأتي
بنتف و أشلاءصغيرة ، " أنا لا يهمني كيف تفعل ذلك "
**
بوسعي أن ألاحظ الموضوع : نسر معأمير طروادي
أصبح بين تروس مخالبه الحادة كالشفرة ، تحت سماء
ذات شمس شاحبةو عاصفة من الغيوم.
هذا مصدر لا ينضب للوعتنا.
- 3 -

· التذكرة

هذه تجربة في كتابة رسائل الحب لك...
الأسوار لا تعطي النتائج ، لا شيء ، و لا حتى ، الرطوبة في عينك ، تبدو
شيئا
غير حديقة في الضباب ، ربما ، مركزية الذات جاهزة ، و أكاسيا
الشتاء ، في ثوب أبيض
و يدها لا تدل على أي مكان. رأسها يدخل إلى الفناء ، بشكل قيقب سكري ، و جذع
نراه عبر كومة من القوارير ، قطيعة --
ليس لديك الإذن في حمل أشياء إلى الخارج ، اجتهد لتطبيق التعليمات الممنوحة لك بخصوص تخريب
صندوق ، أحمر ، و مضحك يهبط إلى تحت الأرض
و ليس هناك ما يدعو للريبة ، وحل النهار ، الوشاح – كنت قريبا منك
حيث أردت
تماما في البيت الصغير لأكتب لك.
فيما بعد تبدو الدموع تافهة
و الموقف الذي نحن فيه يفشل في إنارة عالم
من الأنين ، و كثير من الغضب ، الجذع كرة أخرى
و كما في السابق دائما
النظرة العلمية ، العطر ، الملايين ، و الضحكة الطويلة
ذلك كان سلما ضروريا من الشك ، و الحقائق الأليفة ، و
الغصن
المحسوس –
إلى خندق من النبيذ و الأنابيب ، و نحن نرش الصورة الكبيرة بالدم ، بالبرقيات ، و كل
الوقت
بشكل أتوماتيكي نستوعب الـ "أشياء" ، غير الفاسدة ،
الفظيعة.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

المعنى الاجتماعي للقيادة

09-كانون الأول-2017

لفصل لماطر/ ستيفن كينغ / ج2 ترجمة

25-تشرين الثاني-2017

ثقافة العانة / إعداد وترجمة:

11-تشرين الثاني-2017

حياتي العارية / شيلا ماكلير ـ ترجمة:

04-تشرين الثاني-2017

روبوت ترفيه الجدة/ وليام هوكنز ترجمة:

28-تشرين الأول-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow