Alef Logo
ابداعات
              

خَوارزميَّات

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2017-06-03

أُجوِّدُ تعَبي
على كُمبيوترٍ من نهدٍ ودم.
أُدوِّنُ اللهَ نُزهةَ شوقٍ فائضة.
أُخرِجُ الذّكريات معزوفةً رقميّة تُشتِّتُ القلبَ
وأُعيدُ تكوينَ العُيون
بِـ (فوتوشوب) من خَلْقِ المطر والرِّيح والمظلات.
دُموعي تُحرِّرُ الأسلاكَ الكهربائيّةَ من مآخذها
ومُخيِّلتي تعقدُها بالأوردة والشَّرايين كأشرطة الهدايا.
هواجسي تُجدِّدُ المسافةَ بينَ الشَّاشة والحياة
بإشراقٍ على تُخوم الصَّحراء.
أضغَطُ على موجةٍ بدلاً من كُلِّ مفتاح
وأُحرِّكُ بدلاً من الفأرة جبَلاً مُغطَّىً بالثّلج.
أُبرمِجُ القهوة والنّبيذ والتّسكُّع
غابةً تُباغِتُ مدينة، وطفلاً يلهو مع أسماك اللُّغة.
أُرَقِّصُ الفيروسات كأجنحة الفراشات
وأُلصِقُها طوابعَ بريد على هواء المرَح.
وعلى هَوَى القمر والنّجوم أرفَعُ شُرفتي أُرجوحةً
يسقطُ منها نهارُ الغدِ بينَ فخذيكِ المرشوقين بالعُطور.
سبَقَ لي أنْ مضَغتُ رحيلاً كهذا
سبَقَ للجمال أنِ استترَ في عزِّ اليقين.
كُلُّ مُستحيلٍ فراغاتٌ في حقيبة المجهول
كُلُّ حنينٍ جُرْحٌ في مِعصم النَّهر.
الأشجارُ العارية
تُثمرُ أيقوناتٍ لها ثَغْرُ كتابٍ لها مُحيّا خلاص.
المواعيدُ الافتراضيّة
مباراةُ شطرنج
يتبادَلُ فيها الأحياء والموتى نقلاتٍ تذكاريّة.
العصافيرُ تُؤرِّخُ الرّوحَ
في شبكةٍ
قد يستأنسُ فيها الغيابُ بذاته.
... وأنا الذي أُصوِّبُ الينابيعَ في عبارات الغزل
أستعينُ بقاموسٍ طُرِدَتْ منهُ الأضداد.
أقصُّ مِلَفَّ الألوان الخمولة من آخر نُسخة لقوس قُزَح
وأردمُ أوديةَ الأفكار بذكاءِ الفرضيّات الخاطئة.
أكونُ الثَّقْبَ في ذاكرة الجهاز
وتكونينَ التَّحديثَ الهارب إلى حِضني.
أُجوِّدُ تعبي على كُمبيوترٍ من نهدٍ ودم
وأُنضِّدُ كونًا كاملاً كالبُركانِ تفضَحُهُ قُبلة واحدة.
...
...
فيمَ العجلةُ أيُّها الرَّائي
لديكَ الوقتُ الكافي
لتجوالٍ طويلٍ
على خُطوط الشَّغَف والمَحذوفات..؟!!

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

وقال الله لست شريرا كما حولني أتباع

19-آب-2017

سحبان السواح

كنت أمزج السكر بالشاي مستمتعا بلونه الذهبي ومتذكرا حبيبتي التي يمتعها شرب الشاي اثناء ممارسة الجنس معي. لحبيبتي طقوسها الخاصة بالتعامل مع الحالة الجنسية مع شرب الشاي الساخن؛ وكان ذلك...
المزيد من هذا الكاتب

قنّاص ورصاصة ووردة

05-آب-2017

وثائقيات

21-تموز-2017

أنا أو الشُّهرة

24-حزيران-2017

خَوارزميَّات

03-حزيران-2017

الكينونة عند مارتن هيدغر بينَ الحُضور والغِياب

20-أيار-2017

السمكة

19-آب-2017

من الكوميديا السورية المنكّهة بالدمع:

12-آب-2017

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أنا هكذا مجنون

29-تموز-2017

أنا والجنسية

22-تموز-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow