Alef Logo
ابداعات
              

لم نقترفْ ذنْباً ...

نزار غالب فليحان

خاص ألف

2017-05-27

لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا رفعْنا رؤوسَنا نحوَ السَّماءِ
لنُحْصيَ سرْبَ الحَمامْ
و دونَ أنْ نُرتِّبَ النَّوايا ...
و دونَ أنْ نستقرئَ القدرْ
رأيْنا القمرْ ...
فسِرْنا باتِّجاهِ الضَّوءِ تتبعُنا الظِّلالُ مثلَ سحابةٍ ...
كانتِ السَّحابةُ ...
تكبرُ ... تصغرُ ...
تَعْلو ... و تمطرُ ...
لوناً أحمرَ ...
ثمَّ تنامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا قد سَمعْنا الصَّدى
حينَ أهْدَيْنا أغنيَّةً للمَدى
قربَ تلكَ الخيامْ
فكُنَّا كطفلٍ تلمَّسَ للتَّوِّ درباً ...
و قامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
قد حَلُمْنا ...
وحُلْمُنا كان بحجمِ رغيفٍ ...
رغيفٍ صغيرٍ ...
بُعيدَ الصِّيامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
رغِبْنا بتبديلِ لونِ الستائرِ
عَلَّنا نُبْصِرُ ضوءَ النجومِ
يَشُقُّ الظَّلامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
رغِبْنا عن الصَّمتِ ...
اقْترَفْنا الكلامْ
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

لم نقترفْ ذنْباً ...

27-أيار-2017

عِمْ مساءً يا صديقي

06-أيار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

دالية

11-شباط-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow