Alef Logo
ابداعات
              

لم نقترفْ ذنْباً ...

نزار غالب فليحان

خاص ألف

2017-05-27

لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا رفعْنا رؤوسَنا نحوَ السَّماءِ
لنُحْصيَ سرْبَ الحَمامْ
و دونَ أنْ نُرتِّبَ النَّوايا ...
و دونَ أنْ نستقرئَ القدرْ
رأيْنا القمرْ ...
فسِرْنا باتِّجاهِ الضَّوءِ تتبعُنا الظِّلالُ مثلَ سحابةٍ ...
كانتِ السَّحابةُ ...
تكبرُ ... تصغرُ ...
تَعْلو ... و تمطرُ ...
لوناً أحمرَ ...
ثمَّ تنامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا قد سَمعْنا الصَّدى
حينَ أهْدَيْنا أغنيَّةً للمَدى
قربَ تلكَ الخيامْ
فكُنَّا كطفلٍ تلمَّسَ للتَّوِّ درباً ...
و قامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
قد حَلُمْنا ...
وحُلْمُنا كان بحجمِ رغيفٍ ...
رغيفٍ صغيرٍ ...
بُعيدَ الصِّيامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
رغِبْنا بتبديلِ لونِ الستائرِ
عَلَّنا نُبْصِرُ ضوءَ النجومِ
يَشُقُّ الظَّلامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
رغِبْنا عن الصَّمتِ ...
اقْترَفْنا الكلامْ
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

وقال الله لست شريرا كما حولني أتباع

19-آب-2017

سحبان السواح

كنت أمزج السكر بالشاي مستمتعا بلونه الذهبي ومتذكرا حبيبتي التي يمتعها شرب الشاي اثناء ممارسة الجنس معي. لحبيبتي طقوسها الخاصة بالتعامل مع الحالة الجنسية مع شرب الشاي الساخن؛ وكان ذلك...
المزيد من هذا الكاتب

لم نقترفْ ذنْباً ...

27-أيار-2017

عِمْ مساءً يا صديقي

06-أيار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

دالية

11-شباط-2017

السمكة

19-آب-2017

من الكوميديا السورية المنكّهة بالدمع:

12-آب-2017

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أنا هكذا مجنون

29-تموز-2017

أنا والجنسية

22-تموز-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow