Alef Logo
الغرفة 13
              

النقاط العشرة بمشروع المناطق الاربع بأستانة

عدنان عبد الرزاق

خاص ألف

2017-05-06

1_ وقع على النص الذي سيبدأ سريانه منذ السبت، من يحكم سوريا"روسيا، تركيا وايران " . بغياب ذي دلالة للمعارضة والنظام.
2- تم الخلط المتعمد بين مناطق تخفيف حدة الصراع وبين المناطق الآمنة، رغم الفوارق واهمها حظر الطيران .
3_ المناطق الأربع مقدمة للتقسيم، او لاقتسام النفوذ، وخاصة إن استمر استعصاء الحل السياسي .
4_ وجود روسيا وإيران كضامنين، رغم أنهما سبب وادوات القتل، بل وتفشيل الثورة وعدم سقوط النظام، وليس إيران وحدها كما حاول بعض الثورجية التسويق اليوم.
5_ عدم التطرق لعصابات الاسد وميلشيات ايران ضمن المشروع، بل والاكتفاء بمن هم مصنفون وفق المزاج الدولي للارهاب .
6_ وضع فخ محاربة "الارهابيين" ومن قبل المعارضة المشاركة والنظام، مايعني تحويل الاقتتال الى مابين صفوف المعارضة، وخاصة في ادلب التي تعتبر "جبهة تحرير الشام" التي تضم النصرة، الاقوى على الارض .
7_ عدم ادخال قطر والسعودية ضمن الاتفاق سيفشله و سيزيد من الاقتتال، إلا إن ادخلوا ضمن " الفريق العامل المشترك " لاحقا .
8 _ المناطق الاربع الامنة جاء مطلب روسي، رغم رفض موسكو فكرة المنطقة الامنة الواحدة التي طرحتها تركيا قبل نحو عامين، وجاء الطرح الروسي من قبيل تبني الفكرة للحفاظ على ماء الوجه، وكي لاتبدو أنها فرض امريكي، جاء اثر مهاتفة بوتين لترامب اول من امس.
9_ ستكون استانة مقدمة لجنيف جديد سيكون الحضور الأمريكي خلاله أقوى والبلطجة الروسية شبه معدومة، وبدأت واشنطن تزيد من حضورها على الارض كما رفعت من تمثيلها بأستانة .
أخيرا، للأسف ليست المعارضة برمتها، بوضع يمكنها من رفض الحضور او رفض بنود المشروع او حتى الحضور كطرف لتوقع...ولكن ورغم الوجع من مفاوضة المحتلين على بقائهم، ثمة مكاسب من " المناطق الاربع" لجهة السوريين الذين ذاقوا الويلات ولم يعد لهم نصيرا، وخاصة إن لاقت بنوده طريها لجهة نزع سلاح العصابات على الارض ووقف القصف والموت وادخال المساعدات..وإعادة تأهيل البنى التحتية والخدمات ..
وربما للحديث بنود أخرى وتتمة وخاصة بمصير الأسد التي لا تعنى أستانة به..بل سيتم ترحيله لجينيف .
_______ ____ ________ ____
مناطق لتخفيف حدة التصعيد في الجمهورية العربية السورية*
إن الاتحاد الروسي وجمهورية تركيا وجمهورية إيران الإسلامية ضامنين لمراعاة نظام وقف إطلاق النار في الجمهورية العربية السورية (المشار إليهم فيما يلي باسم "الضامنون"):
- تسترشد بأحكام قرار مجلس الأمن 2254 (2016)؛
- إعادة تأكيد التزامهم القوي بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقليمية؛
- الإعراب عن تصميمها على خفض مستوى التوترات العسكرية وتوفير الأمن الأفضل للمدنيين في الجمهورية العربية السورية،
وتدعو الوثيقة إلى ما يلي:
1. إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في محافظة إدلب، إلى الشمال من حمص، في الغوطة الشرقية (التي ينشئها الضامنون) وفي جنوب سوريا (التي ينشئها الضامنون والأطراف المعنية الأخرى) بهدف ووضع حد فوري للعنف، وتحسين الحالة الإنسانية، وتهيئة الظروف المواتية للنهوض بالتسوية السياسية للنزاع المسلح الداخلي في الجمهورية العربية السورية.
2 - وفي حدود مناطق تخفيف التصعيد:
• ضبط الأعمال القتالية بين الأطراف المتنازعة، بما في ذلك استخدام أي نوع من الأسلحة؛
• توفير وصول إنساني سريع وآمن وبدون إعاقة تحت سيطرة الضامن؛
• تهيئة الظروف اللازمة لتقديم المعونة الطبية للسكان ولتلبية الاحتياجات التجارية أو المدنية الأخرى للمدنيين؛
• اتخاذ التدابير اللازمة لاستعادة مرافق الهياكل الأساسية الاجتماعية وإمدادات المياه وغيرها من نظم دعم الحياة؛
• تهيئة ظروف العودة الآمنة والطوعية للاجئين، وعمل هيئات الحكم المحلي.
3 - وعلى طول حدود مناطق التصعيد، أنشئت المناطق الأمنية لمنع وقوع حوادث وإطلاق النار مباشرة بين الأطراف المتنازعة.
4 - تشمل المناطق الأمنية ما يلي:
- نقاط التفتيش لضمان حرية تنقل المدنيين العزل، وإيصال المساعدات الإنسانية، فضلا عن الأنشطة الاقتصادية؛
- مراكز المراقبة لضمان تنفيذ أحكام نظام وقف إطلاق النار.
ويقوم ممثلو القوات الحكومية السورية وجماعات المعارضة المسلحة التي انضمت إلى نظام وقف إطلاق النار بمهامهم عند نقاط التفتيش ومراكز المراقبة.
ويمكن نشر الوحدات العسكرية التابعة للدول المراقبة في المناطق الأمنية من أجل مراقبة الامتثال لنظام وقف إطلاق النار.
5 - على الضامنين:
• ضمان وفاء الأطراف المتصارعة بالاتفاقات؛
• اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمواصلة القتال ضد تنظيم داعش وجبهة النصرة وغيرها من الأفراد والمجموعات والمنظمات التابعة لها في مناطق التصعيد.
• مساعدة القوات الحكومية والمعارضة المسلحة على مواصلة القتال ضد تنظيم داعش وجبهة النصرة والأشخاص والجماعات والمنظمات التابعة لها، فضلا عن المنظمات الإرهابية الأخرى التي أدرجتها الأمم المتحدة على هذا النحو خارج مناطق التصعيد؛
• مواصلة الأنشطة لإدراج جماعات المعارضة المسلحة التي لم تشارك حتى الآن في التسوية السلمية في نظام وقف إطلاق النار.
6 - يقوم الضامنون في غضون 5 أيام بعد التوقيع على المذكرة بتشكيل فريق عامل مشترك معني بالتصعيد (يشار إليه فيما يلي باسم "الفريق العامل المشترك") على مستوى الممثلين المأذون لهم من أجل تحديد حدود نزع السلاح، ومناطق التصعيد، والمناطق الأمنية، فضلا عن حل المسائل التشغيلية والتقنية الأخرى المتصلة بتنفيذ المذكرة.
ويتعين على الضامنين أن يتخذوا التدابير اللازمة لاستكمال تعريف خرائط مناطق التصعيد والمناطق الأمنية بحلول 22 أيار / مايو 2017.
يعد الفريق العامل المشترك بحلول التاريخ المذكور أعلاه الخرائط مع مناطق التصعيد والمناطق الأمنية التي سيوافق عليها الضامنون فضلا عن مشروع نظام الفريق العامل المشترك.
وسيقدم الفريق العامل المشترك تقاريره إلى الاجتماعات المتعلقة بتسوية الأزمة في سوريا في إطار عملية أستانا.
أعجبنيعرض مزيد من التفاعلات
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

ترامب: أنا رجل لطيف صدقوني...

03-حزيران-2017

النقاط العشرة بمشروع المناطق الاربع بأستانة

06-أيار-2017

عن "معارضة الداخل" و"معارضة الخارج"

04-شباط-2017

اصطفافات المعارضة لجني الأرباح* أرشيف

21-كانون الثاني-2017

الأسد باع .. حقا باع

08-تشرين الأول-2016

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow