Alef Logo
ابداعات
              

عِمْ مساءً يا صديقي

نزار غالب فليحان

خاص ألف

2017-05-06

عِمْ مساءً ...
مُذْ أتيْتَ و مُذْ مَضَيْتَ
و حين تُبْعَثُ من جديدٍ
كي تصوغَ الحلمَ ثانيةً و تحكيَ
ما لديْك
عِمْ مساءً يا صديقي
كم كَبُرْتَ على الرَّدى
كم سموْتَ مع المدى
كم ضاقتِ الدُّنْيا بصوتِكَ
حين لم يُصْغَ إليْك
عِمْ مساءً يا صديقي
حيثُ كنْتَ و حيثُ صِرْتَ
و حيثُ تغفو كالحماماتِ الوديعةِ
في الشبابيكِ العتيقةِ
ترقبُ الصُّبْحَ الجديدَ
لكي تِكَحِّلَ بالبنفسجِ
ناظرَيْك
عِمْ مساءً يا صديقي
كلُّ الفراشاتِ التي
حاوَلْتَ أنْ تنْأى بها عن طَقْسِها
عادتْ تراقصُ شمعةً
تعلو قليلاً حاجبَيْك
عِمْ مساءً يا صديقي
حين حاصرَكَ الطُّغاةُ
و غَلَّتِ الدُّنْيا يدَيْك
جِئْتَنا طلّاً خَفيفاً
حاملاً عُشْباً نَدِيّاً
دافئاً في راحَتَيْك
لَهْفي على طيرٍ يرفرفُ في ضلوعِكَ حائراً
لَهْفي على جُرْحٍ تَنِزُّ قروحُهُ في مِعْصَمَيْك
لَهْفي عَلَيْك
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

وقال الله لست شريرا كما حولني أتباع

19-آب-2017

سحبان السواح

كنت أمزج السكر بالشاي مستمتعا بلونه الذهبي ومتذكرا حبيبتي التي يمتعها شرب الشاي اثناء ممارسة الجنس معي. لحبيبتي طقوسها الخاصة بالتعامل مع الحالة الجنسية مع شرب الشاي الساخن؛ وكان ذلك...
المزيد من هذا الكاتب

لم نقترفْ ذنْباً ...

27-أيار-2017

عِمْ مساءً يا صديقي

06-أيار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

دالية

11-شباط-2017

السمكة

19-آب-2017

من الكوميديا السورية المنكّهة بالدمع:

12-آب-2017

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أنا هكذا مجنون

29-تموز-2017

أنا والجنسية

22-تموز-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow