Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

أشكال صغيرة للمدعو وطن

لقمان ديركي

2017-04-22

-1-
خرج وطنٌ
ليتمشى على الحدود
نظر بعيداً
بعيداً
حيث المنفيون الذين
لم يستطيعوا تهريبه إليهم

-2-
وطنُ تخطَّى الحدود مرةً
أصيب بطلقةٍ و بتهمة مهرب
وعندما فتحوا يده
وجدوا شعباً صامتاً

-3-
وهكذا جفـّت جميع أنهارنا
كيف سيغسلُ الوطن وجهه صباحاً؟!

-4-
سألوا وطناً عن اسمه
ارتبكَ كثيراً
كيف سيعدُّ كل هؤلاء الشهداء؟

-5-
إلى الأصدقاء العراقيين

عيـَّنوا وطناً مدرِّساً للجغرافية
و عندما سأله تلميذ
«استاذ، ماذا يحد الوطن؟»
احتار الوطن
لو قال يحدُّه من جميع الجهات
منفيون بحجم الأسلاك
الواقفة
لما صدقه التلميذ

-6-
وطنان التقيا
تحدثا بسرعة
و تبادلا الآراء في الديموقراطية
ثم تصافحا بنفس الحرارة
و عاد كل منهما إلى سجنه

-7-
تأخر وطن عن المدرسة
و نسي كتابة وظيفته
فعاقبه المعلم
بان يكتب مائة مرةً
«عاش الوطن»

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أشكال صغيرة للمدعو وطن

22-نيسان-2017

قصيدتان

23-تموز-2015

الراحل دريد نوايا رجل متعدد المواهب

27-حزيران-2010

بطيحان الأدب السوري

06-نيسان-2009

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow