Alef Logo
ابداعات
              

ولادة

مفيدة عنكير

خاص ألف

2017-01-21

قبلكَ كانَ وجهي عقيماً ،كنت بلا عينين ،وشفتاي كانتا متعبتين .
مذ عرفتك وانا أخيطُ لنفسي ضحكةً على مقاسِ كلِّ الأوجاعِ التي مرت بي،وسمحت للسعادة أنْ تخترقَ روحي ،سيمحي وجودك لونَ الحزن من عيوني أعلمُ ذلك .كنتُ دائما أقول :إن القليل من الحبِ كالكثيرِ من الحياة .أحبَّني بحجمِ سُنبلةٍ ،وسأحبكَ بحجمِ حياة .لاتُشعلْ قلبي بِكَ وتهربْ ،ابقى بجانبي قلبا يخضّر كلما مرتْ حروفُ اسمكَ على شفتاي .
قد لايعنيني أن تقول لي أحبكِ ،سَأكتفي بأنْ أشتمَ رائحة الحبِ في حروفِك .هل تذكر حين قلت لك أني أحببت صورتك قبل حروفك !! كنت أكذب حينها ، لوكان ذلك صحيحا لكنت الأن عاشقة لكل من يشبهوك !!
أُحِبُ أسمي الجديدَ على شفتيكْ، لم ينادني أحدٌ من قبل بهذا الاسم ،أُحبُ الاستثناءات في الحبْ ،كنْ استثنائيا حتى في فراقك لي .
يخطر في بالي السؤال دوما ،مالذي يجعل العشاق يفترقون ! اذا افترقنا أخبرني أني كنت كاذبة ،انتَ لاتحبُ ذلك (أقصد الكذب ) كنت واضحا من أولِ حرف ،وكنتُ مجنونةً حينَ راودني قلبي عليك ،أُحبُ جنوني ليليق بحروفِك ،بعضُ الجنونِ كما الحروفِ انتماء.
كل الشهداءِ الذينَ ثاروا لأجلِ الوطنْ لم يعلموا أنّهم مَهّدوا لي الطّريقَ لألتقيك ، كم أنا مدينة لهم !! ترى لو علموا الآن بحبي لك هلْ سيفرحونَ لأنهم زرعوا الورود في قلبي !!!
كنتُ أقولُ لأبي دائما ( لاأرى الله إلا في ضِحكتكَ ياأبي )لن أجعله يشعر بالغيرة منك وأقولها لك ،لكنْ سيرضى عنّي أبي لورآى أنِّي سعيدةٌ بك وسيقولْ (أنا لا أرى الله إلا في ضحكةِ ابنتي معك) .
قبلكَ كانَ وجهي عقيماً ،كنتُ بلا عينين ،وشفتاي كانتا متعبتين
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow