Alef Logo
ابداعات
              

هل ......؟!

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2016-11-09

....لأنَّ نورساً يُحلِّق

المكانُ بحر؟!


....لأنَّ خُضرة الحديقة غافية

الفصلُ شِتاء ؟!


....لأنَّ حِذائي جديد

أعجَزُ عن العُبور؟!


....لأنَّ الرِّيح تُفكِّر

أهُبُّ مَطويّاً ؟!


....لأنَّ الرَّسائلَ نُهِشَتْ

لا أسمَعُ عَزْفَ نهدَيكِ ؟!


....لأنَّ ثغرَكِ ناعمٌ كريشة ضوء

العالم وَعِرٌ كصُندوق عَتَمة ؟!


....لأنَّ يدي مزروعةٌ في شَعركِ

يقطَعونَ عنها دمي ؟!


....لأنَّ شَفَتيَّ تتنفَّسانِ تُفَّاحَكِ

يخنُقونَ شجرةً تحبو؟!


....لأنَّ النّهرَ نظيفٌ

يمهُرونَ بِالوَحلِ اسمَهُ ؟!


....لأنَّ أُنشودةَ الرَّصاص تُفَتِّلُ شارِبَيْها

بِاسترخاء

الحربُ ستسيل ؟!


....لأنَّ زفرةَ اللّيل ثلجيّة

ترتعِشُ ابتسامةُ النّهار في حِضْن دَبُّوس ؟!


....لأنَّ بُيوتَنا عتيقة

نَئِدها ؟!


....لأنَّ مآقينا مُقفلة

تذرُفُ قُلوبُنا صُوَراً ؟!


....لأنَّ دُروبَنا لا تتمدَّدُ بينَ أمكنة

تهمُدُ أيّامُنا كحِجارة ؟!


....لأنَّ الحواجزَ دسِمة

نستحِمّ بِالصّمت ؟!


....لأنَّ الفِراقَ قسريّ

تخونُنا نافذةُ اللِّقاء مع الجُدران ؟!


....لأنَّ الموانئَ شاسعة

نركُضُ في أدقِّ بُقعةٍ عرجاء ؟!


.... لأنَّ الحِكايةَ ماتزالُ في بِدايتِها

نفتَحُ الصّفحةَ الأخيرة ؟!


....هل.... لأنَّ....

تنهارُ

سلالِمُ

الإجابة.... ؟!.


























































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

سحبان السواح

لا يمكن إلا أن نحمل المعارضة السورية في الخارج، حصة في هدر الدم السوري، لأننا يمكن أن نختلف ونحن في دولة ديمقراطية، ونتعارك ونشد ربطات عنق بعضنا بعضا، نتجادل ونتقاتل...
المزيد من هذا الكاتب

حفريّات الجَوّال..

22-نيسان-2017

تَداعياتُ الزَّبيب..

31-آذار-2017

نحوَ رُؤية تكامُليّة مُغايِرة لمَفهوم الثّورة

12-شباط-2017

ما بعدَ حلب.. ما قبلَ حلب..

06-كانون الثاني-2017

شِعريّة التَّمويه والالتباس ج3

12-كانون الأول-2016

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

البرازيل وأحمد دحبور

15-نيسان-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow