Alef Logo
ابداعات
              

هل ......؟!

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2016-11-09

....لأنَّ نورساً يُحلِّق

المكانُ بحر؟!


....لأنَّ خُضرة الحديقة غافية

الفصلُ شِتاء ؟!


....لأنَّ حِذائي جديد

أعجَزُ عن العُبور؟!


....لأنَّ الرِّيح تُفكِّر

أهُبُّ مَطويّاً ؟!


....لأنَّ الرَّسائلَ نُهِشَتْ

لا أسمَعُ عَزْفَ نهدَيكِ ؟!


....لأنَّ ثغرَكِ ناعمٌ كريشة ضوء

العالم وَعِرٌ كصُندوق عَتَمة ؟!


....لأنَّ يدي مزروعةٌ في شَعركِ

يقطَعونَ عنها دمي ؟!


....لأنَّ شَفَتيَّ تتنفَّسانِ تُفَّاحَكِ

يخنُقونَ شجرةً تحبو؟!


....لأنَّ النّهرَ نظيفٌ

يمهُرونَ بِالوَحلِ اسمَهُ ؟!


....لأنَّ أُنشودةَ الرَّصاص تُفَتِّلُ شارِبَيْها

بِاسترخاء

الحربُ ستسيل ؟!


....لأنَّ زفرةَ اللّيل ثلجيّة

ترتعِشُ ابتسامةُ النّهار في حِضْن دَبُّوس ؟!


....لأنَّ بُيوتَنا عتيقة

نَئِدها ؟!


....لأنَّ مآقينا مُقفلة

تذرُفُ قُلوبُنا صُوَراً ؟!


....لأنَّ دُروبَنا لا تتمدَّدُ بينَ أمكنة

تهمُدُ أيّامُنا كحِجارة ؟!


....لأنَّ الحواجزَ دسِمة

نستحِمّ بِالصّمت ؟!


....لأنَّ الفِراقَ قسريّ

تخونُنا نافذةُ اللِّقاء مع الجُدران ؟!


....لأنَّ الموانئَ شاسعة

نركُضُ في أدقِّ بُقعةٍ عرجاء ؟!


.... لأنَّ الحِكايةَ ماتزالُ في بِدايتِها

نفتَحُ الصّفحةَ الأخيرة ؟!


....هل.... لأنَّ....

تنهارُ

سلالِمُ

الإجابة.... ؟!.


























































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

ما بعدَ حلب.. ما قبلَ حلب..

06-كانون الثاني-2017

شِعريّة التَّمويه والالتباس ج3

12-كانون الأول-2016

شِعريّة التَّمويه والالتباس/ ج 2

04-كانون الأول-2016

شِعريّة التَّمويه والالتباس / ج1

30-تشرين الثاني-2016

هل ......؟!

09-تشرين الثاني-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow