Alef Logo
الفاتحة
              

الطائفية في سورية ظهرت كمصطلح منذ استلام حافظ الأسد للسلطة

سحبان السواح

2016-10-15


الطائفية في سورية ظهرت كمصطلح منذ استلام حافظ الأسد للسلطة


لم تكن سورية قبل ما سمي بالحركة التصحيحية دولة طائفية، في سوريتنا كان الحاكم المنتخب يعتبر انتخابه ثقة من الشعب به، وعليه بالتالي خدمة هذا الشعب، هذا يعني أن عليه، ولفترة زمنية حددها القانون لرئاسته أن يكون خادما لهذا الشعب، يخدمه ويؤمن له العيش الكريم وحين تنتهي ولايته ينسحب بمحبة إلى بيته ويعود مواطنا عاديا . قد يصبح معارضا إذا جاء الرئيس الجديد من حزب آخر.. ومواليا إذا كان من الحزب نفسه ..

جاء عبد الناصر مع قيام الوحدة بين سورية ومصر لتعيش سورية ومنذ استقلالها فترة حكم دكتاتوري غير مسبوق وهذا كان سبب انهيار الوحدة سريعا بين سورية ومصر تلك الوحدة التي كانت حلم السوريين وتوقهم للاتحاد لأنهم يرون فيه قوتهم .

أجهضت الوحدة وعاد الحكم للسوريين وعادت الديموقراطية لتزدهرولكن إلى حين. فقد دخل حافظ الأسد المعادلة و كان قد هيأ نفسه برعاية دولية وبترشيح من الصهيونية ليحكم سوريا بالحديد والنار وإلى الأبد.

أطلت في الشرح لأقول أنه رغم كل هذه السقطات خلال الحكم الديموقراطي لم يكن أحدا يفكر طائفيا، لم تكن الطائفية واردة في أذهان المواطن السوري، كان الجميع متساوون في القانون ولهم واجبات وعليهم واجبات كما في جميع أنحاء العالم الديموقراطي المتحصر.

وهنا أود أن أسوق قصة حدثت في طفولتي كمثال عن الوضع في ذلك الزمان. كنت حينها في نهاية المرحلة الابتدائية في زمن ندر به التحدث عن الطوائف فقد كانت سورية فوق الجميع. وأعتقد أن أحدا في الزملاء في مدرستي ذكر كلمة علويون على أساس أنهم طبقة أقل منا شأنا، وكان في بيتنا خادمة تساعد أمي في أعمال البيت وكانت تعامل معاملة رقيقة وتعد كواحدة من أهل البيت. في كل فترة يأتي أبوها ليأخذ ما أتفق عليه كراتب لها، استقبله والدي وشرب معه الشاي ودفع له مستحقاته وغادر، بعد خروجه لم أدر من أين واتتني الشجاعة لأسأل والدي هل فاطمة - وهو اسم الخادمة علوية - نظر إلي والدي متفاجئا وغاضبا وصفعني بيده قائلا من أين تأتي بمثل هذه الكلمات.. من علمك ذلك. نحن لا نعرف مثل هذا التفكير وإياك أن تفكر في ذلك أو تتحدث فيه أمام أحد وكان والدي يتحدث بلسان السوريين كلهم.

جاء حافظ الأسد لتنقلب كل الموازين، وبدأ ومنذ استلامه الحكم يعتمد اعتمادا كليا على أبناء طائفته العلوية، ويبعد ما استطاع السوريين السنة عن مراكز القرار وتحولت سورية إلى مزرعة لآل الأسد ومواليه من الطائفة العلوية، ولكي لا يفكر أحدا من السنة بالرفض أو الممانعة أو التغير بدأت السجون تعج بأولئك الذين فكروا أو كتبوا ضد ما يجري في سورية من قبل آل الأسد.

وهكذا وبالقتل والسجن والتعذيب حكم حافظ الأسد سورية بالحديد والنار، ليورثها فيما بعد لابنه على طبيق من فضة. وبالتأكيد كان على حافظ الأسد أن يعلم أصول أصول الحكم وأتخيل المشهد كالتالي:

حين شعرالأب أن أجله اقترب استدعى بشار وعلمه أصول الحكم كما يراها هو وكما نفذه حرفيا. وأعتقد أنه قاله له: لولا ما فعله في حماه في الثمانينات وكيف أنه قضى على ثورة الحمويين بالدبابات وجميع أنواع الأسلحة وأخبره كيف دمر جزءا من مدينة حماة دمارا كاملا حيث كان يحتبئ الثوار لما كان استمرهو بالحكم وونصحه بأن يفعل ذلك حين الضرورة. حفظ بشار الدرس وكان متحمسا أن يكون مثل ابيه. فتابع بعدها بشار اسلوب أبيه ولكن باختلاف كبير فضعف شخصية بشار جعلته يبطش أكثر وبسبب بطشه ثار السوريون المضطهدون على البغي الذي ساد لعقود من الزمن. وطالبوا بحريتهم المستباحة من بشار الأسد ونظام حكمه.

سبعة وأربعون عاما من الاضهاد والقمع والسجن والقتل لم يكن أمام السوريين إلا الثورة وبشكل عفوي قامت ولسبب كان يمكن أن يمر لولا بطش النظام وجبروته، فتوسعت الثورة وعمت جميع المدن فما كان من بشار إلا أن بطش بها وبنفس الطريقة التي مارسها أبوه في حماة ولكن بوحشية أكبر وشراسة لا مثيل لها.

هذه حكاية السوريين وثورتهم.. أسجلها للتاريخ

منشورة في الهيئة السورية للإعلام.













تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الضحك على الله

16-أيلول-2017

سحبان السواح

الظاهرة ليست بالجديدة، ولكنها تفشت في السنوات العشرالأخيرة وهي ظاهرة الحجاب، وتدخل الأهل لفرضه على بناتهن، وزوجاتهن، وأخواتهن، وكل من له معهن صلة قربى. والظاهرة يمكن أن نسميها العارية المحجبة. وقبل...
المزيد من هذا الكاتب

الضحك على الله

16-أيلول-2017

احرث لي فرجي يا رجل قلبي

09-أيلول-2017

الثورة السورية تكشف عورة العالم الحر

02-أيلول-2017

أفكار في العشق

26-آب-2017

وقال الله لست شريرا كما حولني أتباع

19-آب-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

أن تكون سوريّا

09-أيلول-2017

قول في الفيلسوف

02-أيلول-2017

نصف مليون مريض نفسي فقط في سورية

26-آب-2017

السمكة

19-آب-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow