Alef Logo
يوميات
              

لا تغرسوا العتمةَ والضياعَ في قلبي

أحمد بغدادي

خاص ألف

2016-08-27


تركَ ظلّــهُ في المنزلِ
وغادرَ ...
ذهبَ إلى القناصِ النظيف
/
أرداهُ
فوق جثةٍ أخرى في منتصفِ الظهيرة!
؛
ــ كان هناك ظلان يركضان مع الدمِ
يسيلان اتجاه الغروب.
**
لا تغرسوا العتمةَ والضياعَ في قلبي...
أنا أيضاً أتقنُ النارَ
وأستطيعُ إضرامَ المشهد عالياً
عالياً
حولي
وأبعد من ذلك.
**
.لا تغرسوا العتمةَ والضياعَ في قلبي...
أنا أيضاً أتقنُ النارَ
وأستطيعُ إضرامَ المشهد عالياً
عالياً
حولي
وأبعد من ذلك.
**
سأتركُ الحربَ تعربدُ كيفما تشاء...
ألبسُ حذاء العشب
وأذهبُ مسرعاً إلى الحُلمِ
كي ألحقَ بكِ
عند الحديقة التي لم تفضّ بكارتها القذيفة الجائعة.
**
أعطيكِ نصفَ هذا الكلام
نصفه فقط
وتأمّلي أنني أجلس جانباً
أسخرُ من انعكاس خجلكِ
في زجاج نافذة الغرفة الأخرى
وأنادي النصف الثاني
كي يلجَ نسياني.
ولعلّكِ
ترمين لي بورقةٍ إضافية،
فارغة ... حيث إنني لم أنتهِ
من تدوين هذه البداية الواطئة
كضحكتكِ
على الماء.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

من ينتعل حذائي بعد موتي ؟!

09-كانون الأول-2017

أغنيتان من دفتر ِ الخساراتِ الجميلة

11-تشرين الثاني-2017

*على مقام الصبا

04-تشرين الثاني-2017

من دفتر أنثى عاشقة في الخراب المضارع

14-تشرين الأول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow