Alef Logo
ابداعات
              

أختبر توبة الدروب

حسن العاصي

خاص ألف

2016-08-27


عابر لرمل يغسل الخطايا
صوب ودائع الزيتون
أسبح في الأرض
تماماً شرق الليل الجاثم
فوق النهر
أحمل العصا
أختبر توبة الدروب
لم يمسني لون المعصية
منذ استل المطر
كف الصباح الأبيض
كنت استوقد بالماء غمومي
وقد بلغ الظمأ الانشطار
كانت هناك
ترتدي شال الأولياء
لا تشبهها شرفة الصلاة
ولا سدرة المرايا
تحمل في الضفائر البيضاء
موتاً يليق بالغريب
قالت
من اصطفاك بساطاً للنعش
ومن وهبك الفرس
قلت كان لي كرامة البكاء
بمقام القبور
قالت واكبداه
حزنك موتور أيها الشقي
على بعد وطأة
من النشور
مثل صدع التراب
انشق الليل موجاً
بمذاق الريح
ملأت يقظتي بالإيمان
ارتعش الفراغ في الغيبوبة الثانية
لاعلم لى أي الأخضران
غفوت على قارعته
لم أفق
سلخت جسدي
توسدت دهشة البياض
ثوباً للكفن
قالوا
خلف الوادي يشيب صوت المطر
استنشقت طيب العذارى
قبل أن يرمق التراب
جسدي البارد
في الثلاثاء الخامس للموت
قالت بنات العم
هنا يرقد الغريب
وُلِدَ من رحم التهجد
عاش سبعون طعنة
ومات ضريراً
في الأربعين
قبل بلوغ الفِطام

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

مختمر أيها الحقل

13-أيار-2017

الترهل العربي في إفريقيا وملفات أخرى

04-آذار-2017

على قارعة الغبار

27-كانون الثاني-2017

الأمير قيس

12-كانون الأول-2016

نتوحّد في الإحتضار

29-تشرين الأول-2016

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow