Alef Logo
ابداعات
              

شعر على ورق

عايدة جاويش

خاص ألف

2016-04-30


لأن الريحَ لا تحفظُ سراً
فشلتُ وسأفشلُ لاحقاً
في تفادي أخطاءٍ ارتكبتها
وسأرتكبها
طالما أنني لم أنلْ حصتي
من السعادة
سيقبضُ على حياتي
متلبسةً بحزنٍ قديم

مرةً أخرى
أرتكبكَ شعراً على ورقة
خطيئة لم أستطع تفاديها

الشعر
يصلحُ مكاناً للاختباء
يصلحُ أيضاً
لإخفاءِ النْدبات

الريحُ لا تحفظُ سراً
هي تذيع أسراراً

مع المطرِ
أسرحُ في الطرقاتِ
لأتأكد أنه يمسح عاراً
لحقَ بهذهِ الأرض
منذ عدة سنوات

في هذه الأيام تستفزني أشياء لا علاقة لها بالمنطق
كأن يؤلمني قلبي كلما أمسكت قلما
أن أنتظر ماءا زلالا كلما ضربت رجلي بالأرض

حبستُ النهارَ
في غرفتي ...
الليلُ
منذ أول أمس
يحتشدُ خارجاً

لا تعطي للريح سركَ
ستشم رائحتكَ في شوارع العالم

أعقِدُ اتفاقاً مع الريح
أن أبتعدَ عن الشعر
لأمرَ بسلام
لا أنا استطعتُ التوقف عن ارتكاب حماقاتي الشعرية
ولا الريح تهدأ

قلبي قنبلة موقوتة مثبت بمسمار
يحاول أن يثقب صدري كلما أحببت

فخاخي التي نصبتها ليلاً
ليعلقَ قلبكَ بها عند الصباح
صادت طائراً جريحاً
كان يريدُ أنْ يهاجر
أعطى سرهُ للريح
ومن يومها لم يعد
يجد بلاداً دافئة

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
المزيد من هذا الكاتب

أريد أن أحيا

18-تشرين الثاني-2017

أنا حارسة الوردةِ الأخيرة

07-تشرين الأول-2017

علي عبد الله سعيد في روايته "اختبار الحواس "

09-أيلول-2017

قبر جماعي

11-آذار-2017

أعبرُ الحياة بسلام

11-شباط-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

المتة إن عزت

04-تشرين الثاني-2017

في معبد عشتار

28-تشرين الأول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow