Alef Logo
ضفـاف
              

قراءات في أعمال فنانين سوريين / ناظم الجعفري

ألف

خاص ألف

2016-04-30



أنجز الفنان المخضرم ناظم الجعفري خلال مسيرة سبعين عاماً من العمل الفني ما يربو على سبعة آلاف لوحة توثق بكل أمانة لمدينته دمشق حتى قال بعض النقاد ان دمشق القديمة هي الاسم الحركي الفني للفنان الجعفري لكثرة ما أولع برسم الحارات والأسواق والبيوت والشرفات والأزقة والمساجد والكنائس والزوايا المليئة بالاف الحكايا وهذه سابقة لم تحدث في التاريخ كما يقول.. اذ لم ترسم مدينة واحدة بهذا الكم من الصور مثل دمشق .

وبحسب النقاد فان الجعفري الذي ولد عام 1918 منحاز لخياره التعبيري وفلسفته الجمالية المتجلية في رسم وتصوير معالم ذاكرة المكان السوري البصري لاسيما المدينة القديمة في حلتها الشكلية وتنوعها الحضاري وناسها المقيمين والعابرين كما يقول الناقد التشكيلي عبد الله ابو راشد.



لقد وضع الفنان الجعفري يده على مكامن السحر والجمال في مدينته المعشوقة مؤرخا وموثقا بالفن المفعم بالموهبة والخبرة للزمن الجميل حتى أصبحت مخيلته مشبعة بأدق التفاصيل فقام بمسح كامل للمدينة القديمة في عصورها المختلفة وهذا ما جعل من لوحاته مرجعيات مهمة اعتمدها المرممون ومهندسو العمارة في اعادة ابنية ومنشآت معمارية اثرية ذات قيمة فنية وتاريخية كبيرة إلى ما كانت عليه.

والملفت في مسيرة الجعفري الفنية انه لم يبع يوما أي عمل من أعماله التي قارب عددها سبعة آلاف لوحة.. وفي هذا الصدد يقول الفنان التشكيلي ممدوح قشلان لوكالة سانا ان الجعفري لا يشتغل للبيع والتجارة بل يعمل للابداع الفني بالرغم من الطلب الكثير على لوحاته حتى انه باع مرة احدى لوحاته ثم استرجعها في اليوم التالي.. وهذه تعتبر ميزة فنية نادرة.


ويضيف قشلان ان الجعفري من المؤسسين الأوائل للحركة الفنية التشكيلية في سورية وهو الفنان الوحيد الباقي من الفنانين الرواد الذين بدؤوا العمل الفني في اربعينيات القرن الماضي.. اذ نقل خبرات متطورة إلى سورية بعد عودته من متابعة تحصيله العلمي في القاهرة عام 1947 وادخل دما جديدا نشيطا في الحركة التشكيلية السورية وكان له حضور مميز في المشهد التشكيلي السوري.

عاش الفنان ناظم الجعفري الذي لم تستطع سانا التواصل معه لاعداد هذا التقرير عزلة اجتماعية لسنوات طويلة كان خلالها مقلا في اللقاءات الصحفية والإعلامية ربما لأنه لم ينل ما يستحقه من تكريم ولم يحقق له المعنيون حلمه الأزلي ببناء متحف يضم أعماله وفكرة المتحف كما يقول في احدى مقابلاته القليلة ان يتم تقديم كل فنه لأهل وطنه وأشار الى انه عرض المشروع على الجهات المعنية بتقديم كل أعماله دون مقابل بشرط ان تصان لأنها ستكون ملكا لكل الناس ولكن الجواب كان يأتي دائما بأنه لا توجد امكانيات.


في الشهر الثامن من عام 2009 كرمت مديرية الفنون الجميلة الفنان الجعفري من خلال اقامة معرض له تضمن تسعة عشر عملاً ابداعياً لتسعة عشر فنانا معظمهم من تلامذة الجعفري الذي حضر المعرض رغم ابتعاده عن الحياة العامة والفنية ليعبر للفنانين عن شكره وليعتبر ما قدموه بادرة جميلة وتكريما لمسيرته الفنية الصعبة قائلا.. نحن فتحنا الطريق أمام هؤلاء الفنانين وهم أكملوا المسيرة.

وحول ما اذا كان في نية مديرية الفنون الجميلة تقديم المزيد من الفعاليات التكريمية للفنان الجعفري قال الفنان اكثم عبد الحميد مدير الفنون الجميلة انه تم مؤخرا افتتاح معهد في برزة البلد بريف دمشق باسم مركز ناظم الجعفري للفنون التطبيقية كرديف جديد للمعاهد الفنية بدمشق متضمنا اختصاصات مهمة في عالم الفن هي الخط العربي والزخرفة والرسم والتصوير الزيتي والخزف والتشكيل الخزفي.

وأضاف عبد الحميد انه يتم التحضير لاقامة معارض دائمة للفنانين الرواد بتخصيص زاوية لكل فنان بهدف تسهيل عملية التسلسل التاريخي لتطور الحركة التشكيلية في سورية.. كما اننا نأخذ مجموعة من أعمال الفنانين الرواد عند المشاركة في المعارض العربية والدولية.. وكذلك في المعارض السنوية لمديرية الفنون الجميلة.

واضح ان الأزمة التي تمر بها سورية حالت دون عقد مؤتمر عالمي في دمشق حول متاحف الفن الحديث حيث كان سيتم خلال المؤتمر الاعلان عن أفضل تصميم معماري لمتحف الفن الحديث في سورية وكان الهدف من هذا المتحف ان يضم اعمال الفنانين الرواد في سورية ومنهم الفنان الجعفري.

وبين خطط الوزارة وتقدم العمر بفناننا الذي بلغ الرابعة والتسعين يبرز التساؤل عما اذا كانت أعماله ستجد طريقها إلى متحف يحمل اسمه ليتخلص من القلق والخوف عليها من الضياع اذا ما رحل بعد عمر طويل قبل ان يتم تحقيق حلمه الذي طالما سعى من أجله.

سلوى صالح



















تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

قصَّةُ الصَّلواتِ الخَمْسِ، وواجبِ شكرِنا موسى.. وأتباعَهُ مِنْ بعدِهِ.

18-آذار-2017

سحبان السواح

كثيراً ما فكَّرْتُ في موضوعِ الصَّلاةِ، وقصَّةِ مُحَمَّدَ معَ ربِّهِ وموسى، وطلبِهِ تخفيفَ الصَّلواتِ الَّتي فرضَها اللهُ على المسلمينَ في المرَّةِ الأولَى؛ وكانَتْ خمسينَ صلاةً، فلو قَبِلَ النَّبِيُّ بهذا العددِ...
المزيد من هذا الكاتب

تقويل الإسلام و"الحداثة الخاصة" بين طرابيشي وفوكو فراس سعد

11-آذار-2017

كتاب : السلوك لمعرفة دول الملوك ج 10ــ الأخير ــ المؤلف : المقريزي

23-كانون الأول-2016

كتاب : السلوك لمعرفة دول الملوك للمقريزي ج 10ــ الأخير ــ

12-كانون الأول-2016

كتاب : السلوك لمعرفة دول الملوك ج 8 المؤلف : المقريزي

21-تشرين الثاني-2016

ميشيل سورا / سورية، الدولة المتوحشة

21-تشرين الثاني-2016

خواطر في ليلة جمعة

18-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

السمكة

04-آذار-2017

بنطال إيزنهاور / محمد مراد أباظة

25-شباط-2017

كان لي أمل

18-شباط-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow