Alef Logo
ابداعات
              

أنا امرأة تعِف عند المغنم.

مديحة المرهش

خاص ألف

2016-04-23

لا تنتظرني لن أتبعك،
لولاك لما صارت كلماتي
خصب الشعر،
و لما تحوّل الغياب إلى لعنة مباركة....
**
بينما كنت ألملم بكاءاتي عثرت على ابتسامة
سقطت سهواً من رسائلي إاليك،
لصقتها على وجهي،
و جلست مفترة الثغر ...بانتظارك....
**
سقط قلبك في قصائدي هذا يكفي،
أنا امرأة تعِف عند المغنم.
سأنفضُّ من حولك
إن اجتمعت عليك نساء القوم...
**
بيتي من زجاج...
سأفتح كل شرفاته على كل الجهات و اللاجهات
ليس خوفاً من حجارتك إن فكرت برميه
بل خوفاً من أن يُقصّ جناحاك
إن اصطدمت بشفاف زجاجي....
**
لم أكن المحببة إلى قلبك
ما كنتُ بجمال يوسف و لا بحسن خلقه،
تكالب علي أخوتي و أبناء عشيرتي
كنتِ على يقين بالأمر يا أمي،
دفعتِهم دفعاً ليقتلوني...
**
لم تعد تدّخر نوراً و لا غيماً،
في اليوم الثامن
ارتاحت سمائي بعد طول زمجرة و رعد،
شرّعت أبوابها السبع غلى الخصب
فقد عرفت لغز فصولك الألف....
تعليق



نبال رواس

2016-06-29

لغز فصولك الألف

رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

ثرثرة صامتة

04-شباط-2017

حياء الحب

06-كانون الثاني-2017

نعم ..نعم ..أخشى أصدقائي

12-كانون الأول-2016

لجوء اللغة إلى الداخل

21-تشرين الثاني-2016

قصائد عشق

08-تشرين الأول-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow