Alef Logo
ابداعات
              

لم نقترفْ ذنْباً ...

نزار غالب فليحان

خاص ألف

2016-04-16

لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا رفعْنا رؤوسَنا نحوَ السَّماءِ
لنُحْصيَ سرْبَ الحَمامْ
و دونَ أنْ نُرتِّبَ النَّوايا ...
و دونَ أنْ نستقرئَ القدرْ
رأيْنا القمرْ ...
فسِرْنا باتِّجاهِ الضَّوءِ تتبعُنا الظِّلالُ مثلَ سحابةٍ ...
كانتِ السَّحابةُ ...
تكبرُ ... تصغرُ ...
تَعْلو ... و تمطرُ ...
لوناً أحمرَ ...
ثمَّ تنامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا قد سَمعْنا الصَّدى
حينَ أهْدَيْنا أغنيَّةً للمَدى
قربَ تلكَ الخيامْ
فكُنَّا كطفلٍ تلمَّسَ للتَّوِّ درباً ...
و قامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
قد حَلُمْنا ...
وحُلْمُنا كان بحجمِ رغيفٍ ...
رغيفٍ صغيرٍ ...
بُعيدَ الصِّيامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
رغِبْنا بتبديلِ لونِ الستائرِ
عَلَّنا نُبْصِرُ ضوءَ النجومِ
يَشُقُّ الظَّلامْ
لم نقترفْ ذنْباً ...
سوى أنَّنا ...
رغِبْنا عن الصَّمتِ ...
اقْترَفْنا الكلامْ
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

لم نقترفْ ذنْباً ...

27-أيار-2017

عِمْ مساءً يا صديقي

06-أيار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

دالية

11-شباط-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow