Alef Logo
ابداعات
              

( لولا )

خوناف أيوب

خاص ألف

2016-02-06


( لولا )


يندثر مني الزمن

غابة عارمة في نصف موج

اتسربُ نحوك ,

ممزق هذا الكون دونك

لا جديد ...

استيقظ باكراً كما لو إني محطة قطار

أمر من الفجر دون خيطك الأبيض

الحافلة التي تنقلني في الصباح

لها نافذة كثقب إبرة التطريز

وعجلة وحيدة ,

الثقب يحيكني من العدم كل يوم

والعجلة تقرر قتلي في كل موقف ,

ولم يحدث أني متّ يوماً

انسكبتَ على تاريخي المليء بالخرائط المهزومة

كالمطر الموحل الذي يكسر حرمة بيوت القش شتاءً

غلبني الفقدان عند تمثالك

لم أعّتد أن أصمت ولكني صمتُّ

صمتُّ كثيراً ...

ولم أمسح الغبار من قلبك

الطريق نحو التعب سالك تماماً

لم تأتِ لكنّي التقيت بك اليوم

رميتُ نفيك في وجهك

القلق والدم والقصص المنتهية

قفلت يدي منك كلك

وأنت تشتهي لذّة الحدائق الرمادية

مائة عام من الدهشة بقلبي بعد هجرك

كان عليك ألا تسقط

كنت تشبهني

بقيت أدوّر قلة حيلتي وأدورُ فيها

وأسألُها بسخط :

" كيف لي كل هذا الألم ؟ "

منذ قدومك أول مرة

وأنا أحاول عبثاً إقناعيّ بتلاشيك ,

الحب لا ينتظر أحداً

إنه يسير بنا نحو هرم الصراخ دون توقف

هذا الوقت الصعب من صنع العاصمة

مجرم كالحزن القاتل في شوارعها الكبيرة

أسودٌ كالشاي من قلعتها القديمة

أنا الحفيدة القليلة الحظ في العائلة

العائلة الخالدة بأعمال شغب رجالها ,

في ذاك اليوم

لولا شغب قلبي , لولا تعثّر حظي بأحجارك ,

لولا إن قدماي أخذاني عنوة لأشواك ذراعك ,

لبقيتُ قوس قزحٍ

لبقيتُ أضحك بشراهة حتى بصحبة المنفى

لبقيتُ أجمل الحصاد بمواسم القمح ,

كم أكرهني وحبي لك

أنت الذي لا تستحق خُمسَ هذا الضوء .



" خوناف أيوب "





















































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

لم تبق هنا

07-تشرين الأول-2017

( لولا )

06-شباط-2016

أقرعُ رأسي بوسائد الحجر

20-كانون الأول-2015

لم تبقَ هنا

16-تشرين الثاني-2015

في السجن

08-أيلول-2015

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow