Alef Logo
يوميات
              

ــ أصدقائي قريبون كالله

أحمد بغدادي

خاص ألف

2015-11-21

ا شيءَ يوازي هذا الفصام
أو الاحتيار
عندما تستحيلُ الأنثى ذاتها
إلى أغنيةٍ
تردّدُ موسيقاها بعيونٍ مغلقةٍ
أمام القصيدة !
/
.... لا شيءَ يوازي
........... ابتسامةَ الشاعرِ الآن
حتى لو كانت شمساً مراهقة
في ليلٍ طويل ....!
................................................
لا شيءَ
وتتسعُ الأرجاءُ
والقادمون من العتمةِ بقلوبٍ واسعةٍ كأحلامِ الطفولة
ومرايا ضريرة؛

سيتصافحون
بكفوفٍ تتلاشى مثلما الحقيقة
ويغيبون
في غفوةِ الدهشة
دونما أسماء ...
**
وكلُّ ما في الأمر
أنّ الشاعرَ تركَ الكتابةَ عن الحربِ
واستدارَ
إليكِ ...........
؛
فأنتِ أكثر من حرب !
.. تحتاجين إلى شعراء
كانوا جنرالات
قبل أن يكونوا شعراء
كي يتقنوا وضعَ استراتيجية
للخسارة
قبل أن يكتبوا عنكِ
وأنتِ
تنصبينَ المشانق للورود
حتى في الأحلام ...!
**
نسيتُ أن أكتبَ عنكِ على جدار منزلي في دمشق..
/
... الحربُ
ممحاةٌ أيتها الغائبة مثل جدار منزلي !
؛
ــ أصدقائي قريبون كالله
... وأنا "أفضّلُ " من تعرف الشامُ خطواته
وظلاله
وضحكاته
ونوعَ الخمرِ الذي شربه البارحة
كي يتمشّى بقلبٍ كالبيادرِ مفتوحاً للريح والقنابل
والشظايا
والخسارات الجميلة
ولصوت الطائرات .. والتذمّر
؛
ــ باسم صباغ ......
مَن يكتب اسمكِ على جدران دمشق
في كل زاوية
....
في منزلي كانت دمشق تسكن
وقطي أيضاً ..
.............
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

سحبان السواح

أود اليوم أن ابتعد عن صور المجازر التي يرتكبها الأسد ومن لف لفه بحق سورية والسوريين.. ومبتعدا أيضا عن صور القتل والذبح التي يرتكبها كل من داعش ولنصرة لصالح آل...
المزيد من هذا الكاتب

"ثلاث قصائد لمنفى الحب"

20-أيار-2017

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow