Alef Logo
ابداعات
              

نصوص

أحمد بغدادي

خاص ألف

2015-10-12

كل شيءٍ كان حوله
لم يكن ....!

سوى :
فتاة ترقصُ الريح في شعرها،
يمشي حذوها عِـطرُ الذكريات
وغيمةٌ تتثاءب !
/
هو ...
كان يُحصي خطواتها
كي يعودَ
ليحصي عدد الوردات التي تبرعمت
مكان كل خطوة !.

**
أفضّ بكارة القسوة بوردة
وأتّجهُ نحو الحقل بقلبٍ يكادُ يتناثر همساً في أذن المشهد ...!
/
أنا لكِ أيتها الحصاة المستقرة في القعر
أنا اسمكِ الجاف
وغرق النهر .....
**
من سيعزف الموسيقى في القصيدة
بعد أن غابت ضحكتكِ
في الأغاني الرمادية!؟
/
من سيحصد الغيمَ في قلبي
وأيلول غادرَ دون أن يتركَ عند نافذتي
رائحةَ الغمامِ
واتساعَ المدى .... ورقصة العشبِ
على إيقاع المطر ؟!
..... من يكسر أمام مهجتي زجاج الحقيقة
ويتمرّى بدمعي
نهراً ... ويسوق أمامه كالخراف
هذا الضجر ؟!
**
أوسع ....

أوسع من كل شيءٍ
بذريعة اسمكَ
أيها النهرُ

تمشي على ضفافكَ
الطرقُ !! .......................... أوسع
من عمقِ جرأتكَ،
يرفعُ عنقهُ

على سطحكَ
الغرقُ !!

/
أوسع

......................... ضفةٌ تجلسُ

محايدةً ..
تتعجّب !
وفي فمها
ماءٌ

لا بدَّ
يحترقُ !!
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

سحبان السواح

أود اليوم أن ابتعد عن صور المجازر التي يرتكبها الأسد ومن لف لفه بحق سورية والسوريين.. ومبتعدا أيضا عن صور القتل والذبح التي يرتكبها كل من داعش ولنصرة لصالح آل...
المزيد من هذا الكاتب

"ثلاث قصائد لمنفى الحب"

20-أيار-2017

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow