Alef Logo
ابداعات
              

تراجيديا ..

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2015-09-29


... إنْ كُنّا المُطالَبينَ بِالرَّقص خارجَ أرجلنا

إلى

أينَ

نلجَأ ..؟!


أو بِالزَّحف داخلَ أصابعنا

يدَ

مَنْ

نُمسِك ..؟!


ليسَ لِلحُلم مُرتَسمٌ

سِوى ضياعه ..


ما من بُوصلةٍ أو علامة

تُحدِّدُ أينَ نحنُ :

] في صالون المنـزل ..؟!

في ساحة المدينة ..؟!

في أمعاء النّشيد الوطنيّ ..؟! [

. . .

. . .

قُلنا : كُؤوسَكم أيُّها النُّدامى

ولم نُفكِّر بِخَلْق مدرسة جديدة في الفنّ

... فلْيكُنْ هذا المكان مسرحَنا

لِنُطوِّعْه , ونُطهِّرِ العالم من أدرانه :



] لا صوتَ يُبدِّدُ وَحْشةَ الثّرثرة

لا حبكةَ تستمطِرُ الآلهة

ولا حِصانَ يعبُرُ بِنا خارجَ أسوار المونولوج [


] مُجرَّد اقتراض كِنايات

إيماءات تعرُج وتحترِب

وخَيال من ورَقٍ مُقوَّى يتهشَّم [


] مُجرَّد شُبهة طَيران حُرّ

في مشاعرِ مُتفرِّجينَ يُدارونَ بِالأزرار

ومُحرِّكاتٍ خلفَ الدِّيكور

تضُخُّ دِماءً فاسدة

في بُؤبؤ المشهد [

. . .

. . .

كانت العَتَمة شديدة :

بدَأَ العَرْض , ولم يظهَر المُمثِّلون

ولم تُضَأ الخشبة

انتهى العَرْض , ولم تُنَر الصّالة

ولم تُفتَح البوّابات

. . .

. . .

همهمات ..

وشوشات ..

اصطدامات ..

. . .

. . .

فإنْ كُنّا دخَلْنا قبراً عن طريق الخطأ

فلْيُسَجِّلْ مُتطوِّع ما

أسماءَنا

على

الشّاهِدة

..؟!! .


مازن أكثم سليمان .
































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

سورية لا تشبه إلا السوريين

25-آذار-2017

سحبان السواح

يخشى العالم المتحضر أن يحدث في سورية ما يحدث في دول الربيع العربي من انقسامات طائفية وعرقية ومناطقية في الدول التي سبقتها كتونس التي لم تستقر بعد رغم الفترة الزمنية...
المزيد من هذا الكاتب

نحوَ رُؤية تكامُليّة مُغايِرة لمَفهوم الثّورة

12-شباط-2017

ما بعدَ حلب.. ما قبلَ حلب..

06-كانون الثاني-2017

شِعريّة التَّمويه والالتباس ج3

12-كانون الأول-2016

شِعريّة التَّمويه والالتباس/ ج 2

04-كانون الأول-2016

شِعريّة التَّمويه والالتباس / ج1

30-تشرين الثاني-2016

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

خواطر في ليلة جمعة

18-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

السمكة

04-آذار-2017

بنطال إيزنهاور / محمد مراد أباظة

25-شباط-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow