Alef Logo
ابداعات
              

تراجيديا ..

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2015-09-29


... إنْ كُنّا المُطالَبينَ بِالرَّقص خارجَ أرجلنا

إلى

أينَ

نلجَأ ..؟!


أو بِالزَّحف داخلَ أصابعنا

يدَ

مَنْ

نُمسِك ..؟!


ليسَ لِلحُلم مُرتَسمٌ

سِوى ضياعه ..


ما من بُوصلةٍ أو علامة

تُحدِّدُ أينَ نحنُ :

] في صالون المنـزل ..؟!

في ساحة المدينة ..؟!

في أمعاء النّشيد الوطنيّ ..؟! [

. . .

. . .

قُلنا : كُؤوسَكم أيُّها النُّدامى

ولم نُفكِّر بِخَلْق مدرسة جديدة في الفنّ

... فلْيكُنْ هذا المكان مسرحَنا

لِنُطوِّعْه , ونُطهِّرِ العالم من أدرانه :



] لا صوتَ يُبدِّدُ وَحْشةَ الثّرثرة

لا حبكةَ تستمطِرُ الآلهة

ولا حِصانَ يعبُرُ بِنا خارجَ أسوار المونولوج [


] مُجرَّد اقتراض كِنايات

إيماءات تعرُج وتحترِب

وخَيال من ورَقٍ مُقوَّى يتهشَّم [


] مُجرَّد شُبهة طَيران حُرّ

في مشاعرِ مُتفرِّجينَ يُدارونَ بِالأزرار

ومُحرِّكاتٍ خلفَ الدِّيكور

تضُخُّ دِماءً فاسدة

في بُؤبؤ المشهد [

. . .

. . .

كانت العَتَمة شديدة :

بدَأَ العَرْض , ولم يظهَر المُمثِّلون

ولم تُضَأ الخشبة

انتهى العَرْض , ولم تُنَر الصّالة

ولم تُفتَح البوّابات

. . .

. . .

همهمات ..

وشوشات ..

اصطدامات ..

. . .

. . .

فإنْ كُنّا دخَلْنا قبراً عن طريق الخطأ

فلْيُسَجِّلْ مُتطوِّع ما

أسماءَنا

على

الشّاهِدة

..؟!! .


مازن أكثم سليمان .
































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

وقال الله لست شريرا كما حولني أتباع

19-آب-2017

سحبان السواح

كنت أمزج السكر بالشاي مستمتعا بلونه الذهبي ومتذكرا حبيبتي التي يمتعها شرب الشاي اثناء ممارسة الجنس معي. لحبيبتي طقوسها الخاصة بالتعامل مع الحالة الجنسية مع شرب الشاي الساخن؛ وكان ذلك...
المزيد من هذا الكاتب

قنّاص ورصاصة ووردة

05-آب-2017

وثائقيات

21-تموز-2017

أنا أو الشُّهرة

24-حزيران-2017

خَوارزميَّات

03-حزيران-2017

الكينونة عند مارتن هيدغر بينَ الحُضور والغِياب

20-أيار-2017

السمكة

19-آب-2017

من الكوميديا السورية المنكّهة بالدمع:

12-آب-2017

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أنا هكذا مجنون

29-تموز-2017

أنا والجنسية

22-تموز-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow