Alef Logo
ابداعات
              

إيلان والبحر ...

نزار غالب فليحان

خاص ألف

2015-09-15


هو ذا الخريفُ يا ولدي ...
فليسَ الشِّمالُ كما نشتهيهِ
وليسَتْ بخيرٍ رياحُ الجَنوبِ
و ليسَتْ بشرقٍ
و ليسَتْ بغربٍ
تليقُ الحياةْ
تَساقَطُ يا ولدي في خريفِنا كلُّ الْجهاتْ ...
فهلَّا ارْتَضَيْتَ بقلبي بديلاً لهذا الرحيلِ
رحيلَ النَّوارسِ علَّها تحظى من العيشِ يوماً ...
ببعضِ الفُتاتْ
و هلَّا ارْتَضَيْتَ بعَيْنَيَّ حلماً
بديلاً لحُلْمِكَ ...
و الأمنياتْ
لعمري بُنَيَّ عَدِمْتُ الوسيلةَ كي أستردَّ بريقاً بعينيكَ
كان دليليَ نحوَ النَّجاةْ
تَساقَطُ يا ولدي في خريفِنا كلُّ الْجهاتْ ...
فكان البحرُ قِبْلَتَنا ...
و نحن نحبُّ البحرَ يا ولدي
ماءٌ و كلُّ ملحِ اللهِ يحملُنا
لنلْقى الضِّفَّةَ الأخرى
فنحن بِتْنا يا ولدي بلا بيتٍ نلوذُ بسقفِهِ ليلاً
و لا عادتْ لنا في السقفِ مروحةٌ تطيِّرُ شعرَكَ البنِّيَّ يا ولدي
و لا بابٌ تصافحُهُ قلوبُ الأهلِ والجيرانِ مُذْ كُنَّا ...
و لا شبَّاكٌ اعتادَتْ عليهِ الريحُ تفتحُهُ لتنهلَ نسمةَ النَّعْناعِ والزَّعْتَرْ
و لا فُلٌّ بشرفتِنا ...
و لا حتى أصيصٌ واحدٌ أخضرْ
و حتى الياسمينُ الغضُّ يا ولدي ...
غَدا نُتَفاً على الطُّرُقاتْ
تَساقَطُ يا ولدي في خريفِنا كلُّ الْجهاتْ ...
فكانَ البحرُ قِبْلَتَنا ...
و نحنُ نحبُّ البحرَ يا ولدي
و لكنْ ...
حَظُّنا منهُ ... ارْتِحالٌ ...
حُرْقَةٌ ...
و مماتْ

نزار غالب فليحان

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
المزيد من هذا الكاتب

لم نقترفْ ذنْباً ...

27-أيار-2017

عِمْ مساءً يا صديقي

06-أيار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

دالية

11-شباط-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

المتة إن عزت

04-تشرين الثاني-2017

في معبد عشتار

28-تشرين الأول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow