Alef Logo
ابداعات
              

ضالـّة أرخميدس المُعذَّب ..

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2015-09-06


لِسنوات

ظلَّ كالنّملة

مُكبّاً على عملِه


عُزلتُه بُستانُ روحِه


لا نومَ يُغدَقُ عليه

لا آخرين لِلتّشابه معه


الأسى طَوْقٌ في عُنقِه

عيناه .. قِنديلا سَفر فوقَ الطّاولة

ورأسه ..

سُهول مفتوحة

لِمُعادلات حُبلى بِخُيول الأرقام


... ينثُر أفكاره وأوجاعه

كالوُرود الدَّامية

بينَ صفحات الكُتب

ويشرُد كالنَّسَمة

على الشّواطئ والضِّفاف

وفي أَوْعية المِياه وشرايينها

مُخاطِباً نفسه

بِلُغة القوانين العِلميّة :


] لِماذا لا تطفو الحقيقة

على

سطح

الأرض

مِثلما يفعَلُ الكَذِب ..؟!

ولِماذا تغرَقُ

أيّامُ البشر المعدنيّة

ولا تمخُرُ البراهين عُيونَهم ..؟! [

. . .

. . .

لم يكن يعنيه الرُّسوُّ كما يعنيه الحُطام

لا القراصنة ولا المراكب

لا البحر ولا اليابسة

حيثُ الفيزياء نارٌ في الحَلْق

والدَّافعةُ صدىً لِبحّارة مهزومين

لكنّه تمسَّكَ بِقَشّة التّساؤل :


] .. كانَ بِلا جـدوى يُطلِقُ كِلابَ نظـريّاته

وراءَ أضعَـف روائح الأمل وأرشـقِها وإذا

دلَّهُ ضِفدعٌ على وُريْقة عائمة في بُحيرة القلب

قـالَ : ثمَّـة َوُريْقـة غائـرة في القَـعْر .. [

. . .

. . .

وفي يومٍ لا يختلِف عن غيره

تبدَّلَ كلّ شيء ..

لم يبتلِعهُ حوتٌ لِيَدَّعِيَ النُّبوَّة

لم يتقمَّص حيّ بن يقظان

ولم تظهَر له حُوريّةٌ تودِعه أسرار الكون

كلّ ما هُنالكَ أنَّهُ فجأة

خرَجَ من الحَمَّام مُهروِلاً

يصيحُ كالممسوس

وجَدْتُها .. وجَدْتُها ..

. . .

. . .

وفي يديه المُشقَّقتين

فزَّاعة مائيّة

وحناجر

مُعلَّقة

على

الأعواد

كالطَّرائِد بعدَ رِحلة صيد .

































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

وقال الله لست شريرا كما حولني أتباع

19-آب-2017

سحبان السواح

كنت أمزج السكر بالشاي مستمتعا بلونه الذهبي ومتذكرا حبيبتي التي يمتعها شرب الشاي اثناء ممارسة الجنس معي. لحبيبتي طقوسها الخاصة بالتعامل مع الحالة الجنسية مع شرب الشاي الساخن؛ وكان ذلك...
المزيد من هذا الكاتب

قنّاص ورصاصة ووردة

05-آب-2017

وثائقيات

21-تموز-2017

أنا أو الشُّهرة

24-حزيران-2017

خَوارزميَّات

03-حزيران-2017

الكينونة عند مارتن هيدغر بينَ الحُضور والغِياب

20-أيار-2017

السمكة

19-آب-2017

من الكوميديا السورية المنكّهة بالدمع:

12-آب-2017

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أنا هكذا مجنون

29-تموز-2017

أنا والجنسية

22-تموز-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow