Alef Logo
ابداعات
              

أريد أن أحيا

عايدة جاويش

خاص ألف

2015-09-01

كل يوم أجهز نفسي بأبهى صورة لي ...أمشط شعري بعناية وألبس أجمل فساتيني أضع حلي المفضلة وأخرج
ربما يكون اللقاء الأخير معك أو مع الحياة ....
أسير في مدينتي ذات الشوارع الضيقة والقصيرة والأبواب المغلقة لطالما كرهت شوارعها وأحببت مدنا بشوارع طويلة وعريضة وأبنية مرصوفة أحدق بتلك العلامات الكحلية المعلقة التي تحمل أسماء الشوارع وأفكر أي نوع من الأسماء تلك التي تحملها هذه الشوارع و كم كان لشوارع مدينتي نصيب من أسم حملته لسنين طويلة
صور سريعة وخاطفة تمر أمامي لأناس كانوا هنا وأنا أمشي ... أتفقد أطرافي ورأسي الذي ممكن أن افقد أي منها في أي لحظة
الهاتف يرن بكسل أرد
أين أنت ؟
أنا في البيت لا تتحرك حصل انفجار وربما يكون هناك انفجار ثاني ..
حصل الانفجار وأنا بالبيت هل يفترض بي أن أكون سعيدة ؟
امتزجت بالقلق والحيرة والخوف وفي تلك اللحظة كرهت جسدي الذي يهددني الخطر حولي بفقده ..كرهت السقف والجدران التي لا تشعرني بالأمان ..كرهت مدينتي وكرهتك
لبست ملابسي على عجل وخرجت ..أن تخاف من الموت يعني أنك تريد أن تحيا
وأنا أخافه ومع ذلك خرجت ...أحاول أن أنسى فكرة الموت التي لم تفارقنا منذ سنوات ولكنها الآن تلتصق بي ...أمشي بسرعة وأفكر بأنني لو توقفت عن الخوف لغدت حياتي أفضل عندها فقط سأمشي بحرية دون خوف بشوارع مدينة أبوابها مغلقة ...
مفاتيح مدينتي ما زالت ضائعة ....
أنت خارج التغطية ...
وأنا أريد أن أحيا
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

قبر جماعي

11-آذار-2017

أعبرُ الحياة بسلام

11-شباط-2017

العالم جميل دون حقائق

22-تشرين الأول-2016

شعر على ورق

30-نيسان-2016

جريمة

09-كانون الثاني-2016

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow