Alef Logo
يوميات
              

أمام القتلى .. قبل القذيفة في الطابق الرابع ...!

أحمد بغدادي

خاص ألف

2015-07-02

من باسم صباغ:

إلى أحمد بغدادي

........................

حتى الطابق الرابع

أصبح ترفاً !

/

ضاقت الشام

أصبحت

هكذا

واحد سنتيمتر مربع !


***


أحمد بغدادي:

إلى باسم صباغ ...

ــ دع الطريقَ تتمشّى عرجاء في المرايا يا صديقي ..

... دعها ...

الطابقُ الرابعُ ليس للترف .. !!

..................... الطابق الرابع يا صديقي ؛

.. للشعراء والقذائف والسكارى

ولانقطاع الكهرباءِ

ولتذمّرِ عادل حديدي أمامكَ وأمام الصمت

ولبيجامته الحمراء كدمِ الله في قصيدةٍ نازفة عن المقابر الجماعية وكفوف الأطفال المبتورة !!

... دع الطابق الرابع يا باسم جليّاً كالقتيل !

.. افتح النافذة .. أرجوك

ــ الشامُ مساحةٌ بين قتيلين

وبين الله والنبي

لا تضيقُ ...!

؛

ــ لربما أنتَ النبي ..

ولربما أنا لستُ الله والقتيلَ والمساحة !

/

أنا نهرٌ ..أبحثُ عنكَ وعن وطني

بين الجثثِ ورنين الكؤوس والمدن التي ترقصُ أمام اليباب

بأبنائها الحالمين !

............ دع الطابق الرابع يا باسم

دون أهزوجة ومساحات !

/

احمل مرآتكَ واعكس الشمسَ

كي يرى الله الحقيقة الرائعة ..

/

أين الضريرُ في هذا المشهد

ومَن ....؟!













































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ذكريات من ستينات القرن الماضي

20-أيار-2017

سحبان السواح

أود اليوم أن ابتعد عن صور المجازر التي يرتكبها الأسد ومن لف لفه بحق سورية والسوريين.. ومبتعدا أيضا عن صور القتل والذبح التي يرتكبها كل من داعش ولنصرة لصالح آل...
المزيد من هذا الكاتب

"ثلاث قصائد لمنفى الحب"

20-أيار-2017

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow