Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

لا مزيد من الكليشيهات لأوكتافيو باث - ترجمة:

حمودة إسماعيلي

خاص ألف

2015-06-09

وجهٌ جميل
كزهرة أقحوان تفتح بتلاتها للشمس
هكذا تفتحين وجهك لي
كما لو أني أقلب الصفحة.

ابتسامةٌ ساحرة
أي رجل سيود لو يُفتَن بك
آه، جميلة المجلة.

كم من قصائدَ كتبتُ لك؟
كم من دانتي كتبتُ لك، بياتريس؟
لوهمك المستحوذ
لخيالك المصطنع.

لكنني اليوم لا أرغب بإضافة كليشيه آخر
وأكتب لك هذه القصيدة
لا، لا مزيد من الكليشيهات.

هذه القصيدة مهداة لتلك النسوة
حيث الجمال في جاذبيتهن
في ذكائهن
في طباعهن
وليس في مظهرهن الملفَّق.

هذه القصيدة لكن أيتها النساء
اللواتي يستيقظن كشهرزاد
كل يوم بقصة جديدة ليحكينها،
قصة تُغنّي للتغيير
تأمل في المعارك:
معارك لأجل حب الجسد الموحد
معارك لأجل الشغوفات التي يثيرها يومٌ الجديد
معارك لأجل الحقوق المهملة
أو فقط معارك لعيش ليلةٍ أخرى.

نعم، لأجلكن أيتها النساء في عالمٍ من ألم
لَكُنّ، نجمات ساطعة في هذا الكون الأكثر ضياعاً
لَكُنّ، مقاتلات في ألفِ قتالٍ وقتال
لَكُنّ، صديقات قلبي.

منذ الآن، لم يعد رأسي يرغب بأن ينحني نحو المجلة
بدلا من ذلك، يتأمل الليل
ونجومه الساطعة
كذلك، لا مزيد من الكليشيهات.








تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

صِرْتِ فِيَّ وصِرْتُ فيكِ،

14-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

هَلْ تسمحونَ لِي بِالخُروجِ عنِ المألوفِ.؟ فَلا أتفلسفُ، ولا أخوضُ غِمارَ معاركَ دونكيشوتيَّةٍ، لم تأت يوماً بنتيجة، ولَنْ تأتيَ سوى بتخديرِ الألمِ فينا.!. لمْ أعتقدْ يوماً بِأَنَّني - بِمَا أكتبُهُ...
المزيد من هذا الكاتب

أسميتُها الشِّعر

23-أيلول-2017

قصيدة حب لإريك فريد ـ ترجمة :

01-تموز-2017

لا مزيد من الكليشيهات لأوكتافيو باث - ترجمة:

03-حزيران-2017

الزمن - دي نيرفال/ ترجمة :

15-نيسان-2017

علم نفس الإلحاد

24-آذار-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow