Alef Logo
ابداعات
              

لن تحبك دون انتحار

حمودة إسماعيلي

خاص ألف

2015-05-04

كيف للحزن أن يصاحبني وهي لي ؟
تحبني، تحضنني وتقبلّني
معها صرتُ سماءً،
أضم غيومي وبرقي ورعدي
أضم طيوري ورياحي وبحري
أضم وجودي الأرحب وحضوري،
حضوري الذي صار معها انبعاثا لروحي بعد مماتي.
هي سر فرحتي
وعودتي لطفولتي
في حبها أولد كل يوم من جديد
ولا أكبر عندها،
نهداها مسكن طفولتي
ووجنتاها حديقتي وأرجوحتي،
أركض كل صباح بين أحداقها
ألعب بين أصابع يديها
إلى أن أعطش،
فترويني بشفتيها.
إني صبيّها ورفيقها وحبيبها،
هي لي ولي وحدي
وليست لأحد من الرجال..
فلن تحبك دون انتحار
دون عودتك الطفولية
عودة طفولية توقظ أمومتها وأنوثتها وغواياتها الصبيانية !

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

فاتحة ألف من العدد الأول للمجلة المطبوعة 1/1/1991

29-نيسان-2017

سحبان السواح

للتأكيد على توجهات موقع ألف أعيد هنا نشر افتتاحية العدد الأول من مجلة ألف 1991 وبعد نضال لاستمرارها بالصدور.. لم يفلح ولكن توجهاتنا ظلت كما هي *** لا انتماء لنا إلاّ لهذه...
المزيد من هذا الكاتب

الزمن - دي نيرفال/ ترجمة :

15-نيسان-2017

علم نفس الإلحاد

24-آذار-2017

الشعر هو الواقع المطلق، شذرات لوغولوجية لـنوفاليس - ترجمة :

25-شباط-2017

مادريجال - بيير دي رونسار / ترجمة :

17-أيلول-2016

مشاعر مترددة، مختارات لانغ ليف ـ ترجمة:

29-نيسان-2016

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

البرازيل وأحمد دحبور

15-نيسان-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow