Alef Logo
ابداعات
              

تطاحن اسود

مصطفى الشيحاوي

خاص ألف

2015-04-05

وكانت الريح
تصفر كي ترسل
مع السبي
غيما تساقط
كإبر خرقت زرقة العواصف
فوق أماكن نمى زيتونها
وملحها ..وأزيزها
و هلع أجنتها
تلك البلاد ترتقي بأساور
من فضة
وتذل
بحليب تطاحن أسود
البلاد تحصي كم أزاهر
نثرت على الوجع المسجى
وكم تراب حرق بُنيّه
وصار مائل للرماد
الازاهر كل يوم تهر اوراقها
كانتظار عاشق ورقة اثر
اخرى بانامل مرتعشة
تأتي . . .؟
لا تأتي. . .؟
. . .
لا زلنا محكومين
بصفير الريح
ونثر الورد.



تعليق



ابو غيفارا

2015-04-30

شكر للصديق مصطفى على احتفاظه بنشوة القصيدة رغم الالم الكبير الذي كابدته مكامن الابداع..

رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

اما أنتم

05-آب-2017

خمس شهوات

17-حزيران-2017

وسادة للهذيان

30-كانون الثاني-2016

أين انت يا يوسف

10-آب-2015

ضروريون

13-تموز-2015

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow