Alef Logo
ابداعات
              

جثث سعيدة .. ترتّبُ قبرَ الأرض !

أحمد بغدادي

خاص ألف

2015-03-26

"وحدهم القذرون في هذا العالم .. يعيشون حياةً نظيفة ..!"


من مذكرات جثّة مبتسمة في الطابق الرابع

المشهد "134"


(1)

سنكتب عن الذين ماتوا

ولم ينتبهوا ..!

عنهم..
عن أسمائهم الغائبة على شاهدات القبور
عن الأرقام المكتوبة على جباههم
وأرقام الأفرع الأمنية الراعية ..!

عن أسماء الجلادين والقتلة المبهمة !
عن الأصوات الملونة بالصدى تحت التعذيب ..
عن قمصانهم الرطبة وارتعاش الأفئدةِ
وبكاء الجدران ...!

عن الخذلان ..
عن الأقبية والأنظمة العربية والشعوب الخرساء !
عن العصافير التي رحلتْ
والحقول المسائية والبيادر المحروقة ..!
عن مقاسات الأحذية المبعثرة في الزنازين وساحات الإعدام !
سنكتب عن الممحاة
عن الممحاة التي سوف تمحو كل الخونة والمتواطئين
والعبيد والنخاسين
وجنرالات الحروب
والساسة وقحبات وقحاب الإعلام المحلي والخارجي ..

ثم تمحو نفسها

لتتركنا نحن في الأبيض
تتركنا
كما تركنا الكون
وحيدين في الأحمر !.

.
.
.
.

سنكتبُ عن الله أيضاً ....

***

(2)

نافذة ...!

كنتُ أرى طفلاً يختنق في "سرمين ..!"
كنتُ أرى خجل الله من المرايا !!

ورأيتُ بعد ذلك
أن شهيقاً لا يتسع لرئتين صغيرتين بحجم سؤال قاتل
لا ينتبه
لنوافذ الساحات والمساءات القليلة! .........

رأيتُ

أطفالاً يموتون بذريعة الهواء !

رأيتُ أنّ المرايا استحالت ضريرة !

























تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

سحبان السواح

لا يمكن إلا أن نحمل المعارضة السورية في الخارج، حصة في هدر الدم السوري، لأننا يمكن أن نختلف ونحن في دولة ديمقراطية، ونتعارك ونشد ربطات عنق بعضنا بعضا، نتجادل ونتقاتل...
المزيد من هذا الكاتب

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

من دفتر أنثى عاشقة

30-تشرين الثاني-2016

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

البرازيل وأحمد دحبور

15-نيسان-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow