Alef Logo
ابداعات
              

غيمة بيضاء

مصطفى الشيحاوي

خاص ألف

2015-02-26


اكتب قصيدة حب مفعمة بالدم
جسد الحبيبة ..
ولا يفارقني التناثر الحاصل على جسد العاطفة
ازرع في الحديقة العطور الذكية ليوم مشمس بلا كآبة
ارفع كأس الصباح صوب صياح ديك في الحقول
ارتشفي من الثغر يا فراشة كي ينجلي هذا الغبار والدخان ..
فلا قصيدة
سوى جسد المكان الحبيب..او جسد الحبيبة المكان
اكتب قصيدة
ترقص على ايقاع الخيول والغزلان والسلاحف ..
غير مستعجل على انقضاء
السعادة.
اكتب الجسد
والحب
واللغة
والطفولة ..وهي تشرب حليبها دونما دوي .او زئير..
اريد عشقا لا ينزوي في الاقبية...
أوانتظار مرور العاصفة
اريد رائحة الجسد المصفّى
دونما اكاسير موت او حياة
اكتب قصيدتي التي ترمي عنها ثياب الحداد الى غير رجعة..
فلا يبقى مطر مذوب بالكحل......
هكذا الجسد وانت تعبرين جسدي
وانت تمررين اصابعك بمائه المثلج على الصدر
وانا امرر شفتاي...على صفصافة اخذت من ضلعك
وعلى ريح حركت ربيعا تتعاشق الوانه ..على رخام ابطيك
الى منعرجات الروعة.. ظلال ونور
بحر من الفيروز واضح الصخور والرمال والقواقع والنوارس
فلا هروب من اللذة
فلا هروب من الجسد وهو يحمل جنينا رقيقا مثل غيمة بيضاء
فلا هروب
فلا
هروب من كتابة قصيده حب مفعمة بالحب
رغم هذا الدم

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

اما أنتم

05-آب-2017

خمس شهوات

17-حزيران-2017

وسادة للهذيان

30-كانون الثاني-2016

أين انت يا يوسف

10-آب-2015

ضروريون

13-تموز-2015

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow