Alef Logo
ابداعات
              

ليلى والذِّئب ..

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2015-02-15

لِصٌّ ..

سرَقَ من الأطفال قِصّةَ

ليلى والذِّئب

وأعادَ لهم قِصّةَ

الذِّئب


مَصّاصُ أحلامٍ رمَى الحِكاية دونَ

قرية أو كوخ أو تنّور


نفَخَ الدُّخانَ شاخصةً وَرْديّة :


] عن غابةٍ لِلرّقص مع الينابيع

وأنيابٍ تُضيءُ كشُموع الاحتفال

وتُبْرى كأقـلام تلوين [

] عن فمٍ دافئ كغُرفة الموقد

تأوي إليه وجناتُ الصِّغار

أنَّى تربَّصَ عَقربُ البرد بها [


اللِّصُّ

ثانيةً فتَحَ ثَقْباً في غِلاف القِصّة

وأطلَقَ الذِّئبَ المُتبقِّي خارجاً ..


: كانت الينابيع تنوحُ في صفائحَ من معدن

الأنيابُ أسلَمَتْ السّلّة الفارغة إلى الشّلال

والفمُ الدّافئ تسارَعَ مثلَ دُوَّامة ..


اللِّصُّ

أخيراً مزَّقَ غِلاف القِصّة الخاوية

وأعادَها رِوايةً مَلأى بِذِئاب الأرض

. . .

. . .

وحتّى ساعة مُتأخِّرة

من ظمأ العالم

مازالَ طِفلٌ

ودُميتُه

وبعضُ الأصحاب

يبحَثونَ عن

ليلى

وجَدَّتها

وقُبّعةٍ ناريّةٍ حمراء ...







































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

أنا أو الشُّهرة

24-حزيران-2017

خَوارزميَّات

03-حزيران-2017

الكينونة عند مارتن هيدغر بينَ الحُضور والغِياب

20-أيار-2017

أساطير عموديَّة

13-أيار-2017

حفريّات الجَوّال..

22-نيسان-2017

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow