Alef Logo
ابداعات
              

ليلى والذِّئب ..

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2015-02-15

لِصٌّ ..

سرَقَ من الأطفال قِصّةَ

ليلى والذِّئب

وأعادَ لهم قِصّةَ

الذِّئب


مَصّاصُ أحلامٍ رمَى الحِكاية دونَ

قرية أو كوخ أو تنّور


نفَخَ الدُّخانَ شاخصةً وَرْديّة :


] عن غابةٍ لِلرّقص مع الينابيع

وأنيابٍ تُضيءُ كشُموع الاحتفال

وتُبْرى كأقـلام تلوين [

] عن فمٍ دافئ كغُرفة الموقد

تأوي إليه وجناتُ الصِّغار

أنَّى تربَّصَ عَقربُ البرد بها [


اللِّصُّ

ثانيةً فتَحَ ثَقْباً في غِلاف القِصّة

وأطلَقَ الذِّئبَ المُتبقِّي خارجاً ..


: كانت الينابيع تنوحُ في صفائحَ من معدن

الأنيابُ أسلَمَتْ السّلّة الفارغة إلى الشّلال

والفمُ الدّافئ تسارَعَ مثلَ دُوَّامة ..


اللِّصُّ

أخيراً مزَّقَ غِلاف القِصّة الخاوية

وأعادَها رِوايةً مَلأى بِذِئاب الأرض

. . .

. . .

وحتّى ساعة مُتأخِّرة

من ظمأ العالم

مازالَ طِفلٌ

ودُميتُه

وبعضُ الأصحاب

يبحَثونَ عن

ليلى

وجَدَّتها

وقُبّعةٍ ناريّةٍ حمراء ...







































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

الهُبوط بِالنَّهديْن معاً

21-تشرين الأول-2017

هل‭ ‬نحتاج‭ ‬إلى‭ ‬شاعر‭ ‬عربي‭ ‬ملعون‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

23-أيلول-2017

مَحكمة التّاريخ

02-أيلول-2017

قنّاص ورصاصة ووردة

05-آب-2017

وثائقيات

21-تموز-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow