Alef Logo
ابداعات
              

مذ كنتُ صغيراً..

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2015-01-29

مذ كنتُ صغيراً..

أُهرْولُ دونَ إجابة

في البيت

والشّارع

وعلى صفحات الجرائد


مذ كنتُ صغيراً..

أنمو في حِصص الرّسم والموسيقى

ودائماًَ..

كانَ العالم أصغَـر من أصابعي

وأضيَـق مـن حُنجـرتـي


مذ كنتُ صغيراً..

أنسحِبُ كورَق الخريف على الأرصفة

تعلَقُ عيناي في صقيع الحُدود

ولطالما أدهَشني راعٍ بعيد

كلّما اقترَبَ المساء

جمَعَ قطيعَ أحلامه

وغابَ في الضّباب

مذ كنتُ صغيراً..

أبذُرُ صدري بِالزَّوارق

أملأ ُ قِرْبتي بِالنُّجوم

وأنفرِد

في عُيون سحابة

لأحوكَ

أوشحةً لِلنُّور

وأتناثَرَ

حبّاتِ مطر

على جناحَيْ طائرٍ

يَطْوي اللّيلَ

رِسالةً خاطفة بينَ مخالبه

/ الفضاءُ جسدُه

والمجهولُ طريدتُه /

ومن مِنقاره

تتدلّى

المدينة

دودةً حزينة ...




































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

وقال الله لست شريرا كما حولني أتباع

19-آب-2017

سحبان السواح

كنت أمزج السكر بالشاي مستمتعا بلونه الذهبي ومتذكرا حبيبتي التي يمتعها شرب الشاي اثناء ممارسة الجنس معي. لحبيبتي طقوسها الخاصة بالتعامل مع الحالة الجنسية مع شرب الشاي الساخن؛ وكان ذلك...
المزيد من هذا الكاتب

قنّاص ورصاصة ووردة

05-آب-2017

وثائقيات

21-تموز-2017

أنا أو الشُّهرة

24-حزيران-2017

خَوارزميَّات

03-حزيران-2017

الكينونة عند مارتن هيدغر بينَ الحُضور والغِياب

20-أيار-2017

السمكة

19-آب-2017

من الكوميديا السورية المنكّهة بالدمع:

12-آب-2017

لا ألدغ بحَغف الغاء

05-آب-2017

أنا هكذا مجنون

29-تموز-2017

أنا والجنسية

22-تموز-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow