Alef Logo
ابداعات
              

شذرات على معصم الحرب !

أحمد بغدادي

خاص ألف

2015-01-19

"في الغد سوف نضع أخطاءنا أمامنا..
كما الحربُ حين توزّع الجثثَ على القبور القليلة
أمام أقدام الطغاة !"
/
القلب الذي تتحدثين عنه البارحة
بكل ثقةٍ مع المرايا ....
اليوم أو بعد أيام؛
سوف تجدينه جافاً تماماً..
تماماً مثل حبل الغسيل الممسوح من بقايا
الملابس الرطبة …
تماماً مثل أحلامكِ
السعيدة
التي لم تكتمل بلقائهِ
مبلّلاً بالخسارات !
***
كان بودّي أن أفعلَ ذلك ...
لكنّ
الحبَ كان عالياً !
فعلاً كان كذلك ..
؛
على الشرفة.. في حوض التراب الجاف،
زرعَ قلبه
ومضى إلى أسفل الحبِ
بجسدٍ خفيف!
***
ولأنّ قانونَ الجاذبية مازال موجوداً ...
مازلتِ
تسقطين في أحضانِ الآخرين !
***
أنا المصابُ بعدوى التثاؤب ....!
كلما رأيتُ جثثاً تتمطّى،
تستيقظُ من الحُلمِ ..أدركُ أنّ شيئاً قريباً مني
يشبه يداً خفيفة،
سيأخذني إلى حفرةٍ فارغة !
***
كمرآةِ الضرير
قلّبهُ!
لم يحظَ يوماً بضوءٍ خافتْ !
/
كان ذاك الرجل الذي مات وهو يكنس الأمكنة
من خطى الصاعدين إلى الحب !
***
وأنتِ تنتقلين بينهم
كمن يُقلّب
أوراق التقويم السنوي ....!
/
العجوز الذي كان يجلسُ أمام المقهى
كان شاهداً
على ذلك منذ مراهقتهِ !!
***
وبعد أن التقيتِ بهِ
....
صار قلبُكِ
دفتراً
؛
قلبُكِ الذي كان مبراةً لكلِّ الأصابع التي أشارت إليه!!

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

"ثلاث قصائد لمنفى الحب"

20-أيار-2017

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow