Alef Logo
ابداعات
              

أصير أمية كلما قلتِ ... اقرأي

مديحة المرهش

خاص ألف

2015-01-18

لمحتُك غارقاً بفراتي،

سأغوي عيون الشمس بقصيدة حب

لتغض الطرف عنك هذا الصباح.

×××

أحاول أن أفكّ لغز:

أن تكون هنا دائماً

و أنت يوماً لم تكن.

حيرى أنا.... يا أنا!!!

×××

أصير أميّةً

تُمحى كل أبجديات لغتي

يهلل الخرس فرحاً

كلّما دخلتَ كهفي و قلت:

اقرأي.

×××

بلا سلّم موسيقي

وبكل حريتها تتخبّط داخلي

بلا صوت أو وزن

ألحانك النشاز.

×××


لا تجثُ و أنت تقدم لي وردة،

و لا تمتْ من حبي،

حيّاً أريدك... واقفاً

رافعاً أغصانك كشجرة.

×××

خلّك مرفوع الرأس،

لا تتعكز موتاً هانئا يريح بالك،

لا تساوم، ثق بوردك

ما دام وخزالشوك يؤلمك

يا قلب.

×××

من كثرة ما ألبستك التيجان

و بهرجتك

حسبوك مهرج السلطان

لم يصدقوا أنك ملك القصيدة.

×××

لتعيد قبلة الوداع

كلّما مرّت حافلة

فغرت فاها

و ارتفعت

على رؤوس أصابعها

قدماي.

×××

اكترثي قليلاً،

لا تتقاعسي،

قصائدك في خطر،

يهتف قلبي لأرفع من شأنك.

×××

مكتظة أنا بفراغ،

كلّما مددت إليه يدي

يكسرها

يخشى أن أملأه بك.

×××

أنت الذي لم ألتق بك

أقسم أنني أراك كلّ يومٍ

تحرس باب قلعتي

بكامل عدتك.

×××

فنّان في قراءة الخطوط

أيّها العرّاف اللعين

ضعْ يدي في يدك.
































































تعليق



مازن الشيخ موس

2015-01-20

أنت ملكة الكلمة و آلهة الشعر سيدتي

نسرين محمد

2015-01-20

أقف مشدوهة أمام تعابيرك الشعرية لتعيد قبلة الوداعكلّما مرّت حافلةفغرت فاهاو ارتفعتعلى رؤوس أصابعهاقدماي.

ماهر معتوق

2015-01-30

فنانة أنت لا نتقاعس بقراءة أشعارك نفرح لأن الأصالة والحب و الحزن عندك دون زيف

رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

ثرثرة صامتة

04-شباط-2017

حياء الحب

06-كانون الثاني-2017

نعم ..نعم ..أخشى أصدقائي

12-كانون الأول-2016

لجوء اللغة إلى الداخل

21-تشرين الثاني-2016

قصائد عشق

08-تشرين الأول-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow