Alef Logo
ابداعات
              

مطر الأهداب

حسن العاصي

خاص ألف

2015-01-14

قالت
من أين يبنسدل ذاك العتم
على نوافذ قلبي
ومن أي شوق
يتسلل هذا الحنين
كعصافير الأنهار
فوق أغصان الماء
قلتُ
نبضي يتدفق
بتلات على رحيق ضفافك
لكنّي إن لم تفيض ضلوعي
زهراً على أوراق قلبك
طير بلا جناح

قالتْ لي
لماذا يحبُّ الحزنَ الستائرُ المبلّلةُ
حُّد المطرِ
ولماذا ترميني الخطى
فوق أرصفة التيه
كلّما أوغلت أبحث عنك
في عشب وريدي
قلتُ
عيناكِ وحدهما نبضَ خطاي...
فلاتبحري كسفرجلِ الحكاياتِ
قبل الصباح


ياوردة الخُبَّيزَةُ
أيتها المرأة الرحمة
مازلتُ أرى بحورُ وجهكَ ترحلُ
وأنا لا حلمَ لي كي أنامَ
لكنَّ أزهاركَ غافلتْ رمشَ عيناي
فكمْ من الغناءِ يكفي
كيْ يزهرُ الضجيجُ فوقَ يديكَ...
ويسافر مثلَ الشراعِ
على أوراق الرياح


لقنوات الحزن أغنية يا سيدتي
تلملم هلوسات الوجع
في اقبية اللّيل
نثرت آخر تفاصيلي
تمدَّدت قرب العتمة
غفى الوطن
تنهَّدت الغجرية قرب العجوز
تسللت رائحة دموعها
من خلف الوشاح





تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

مختمر أيها الحقل

13-أيار-2017

الترهل العربي في إفريقيا وملفات أخرى

04-آذار-2017

على قارعة الغبار

27-كانون الثاني-2017

الأمير قيس

12-كانون الأول-2016

نتوحّد في الإحتضار

29-تشرين الأول-2016

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow