Alef Logo
ابداعات
              

عمدا قلمت أظافر الحب

عايدة جاويش

خاص ألف

2015-01-10

عمدا

قلمت أظافر الحب

ألبسته ثوبا قصيرا

حتى لا يلملم الشوق من عتبات عطرك

ودون أن أخبره صارعت طواحين الحلم

نسيت عن قصد تواريخ اللقاء والميلاد

وعاقبت القلب بالأنتظار

ليس بنية النسيان

لكن على نية الادخار وخوفا من أستباحة الزمن

فالحب تجارة كاسدة في سوق الزمن

وحدهم المتنصلين منه

يستطيعون تحنيط الجسد بثوب من العفة

يغلقون الأبواب ليزدهر الحرمان

يعطلون الفرح

ولكي أنجو من كل هذا

سرت فوق الماء بخطى واثقة

تذكرت طعم قبلك الحارة

وسلمتك الجسد الجائع"

الثانية

"لا تغلق باب غربتك

خلفك الحلم

طريق الغابة

موغل بالخوف

إن توقفت

فلا تحلم وحدك

حتى وإن كنت تستطيع

تسلق حائط الأمس

المثقوب منذ الطفولة

بحجارة الحلم

صلواتك الخافتة

لن تصل إلى أي سماء

مادمت لم تقدم وردة الذكرى

كقربان لإله الحاضر "

الثالثة

"أشبهها

ولكن ليس كثيرا

تلك التي كنت تعرف

هي الآن

عند كل صباح

تقشر حزن قلبها

تعطي الزمن منجلا من حجر الصوان

وللحياة بعدا ثالثا

تقول يا فرح

احرث جسدي

ليتفتح زهرا وفراشات

فالطفلة مازالت

تحلم بأرجوحة

حبالها معلقة بالسماء

تلامس النجوم و تصافح القمر
















































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

تعويذة عشق

18-تشرين الثاني-2017

سحبان السواح

قالت: " أستحلفُكُنَّ، يا بناتِ أورشليمَ، أنْ تُخْبِرْنَ حبيبيَ حينَ تَجِدْنَهُ إنِّي مريضةٌ منَ الحُبِّ." "قالَتْ: قبِّلْني بقبلاتِ فمِكَ."، وترجَّتْ أيضاً: لامِسْنِي هُنا .. وهُنا.. هُناكَ، وهُنالكَ أيضاً. فمُكَ، شفتاكَ غايتي، ولسانُكَ...
المزيد من هذا الكاتب

أريد أن أحيا

18-تشرين الثاني-2017

أنا حارسة الوردةِ الأخيرة

07-تشرين الأول-2017

علي عبد الله سعيد في روايته "اختبار الحواس "

09-أيلول-2017

قبر جماعي

11-آذار-2017

أعبرُ الحياة بسلام

11-شباط-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

المتة إن عزت

04-تشرين الثاني-2017

في معبد عشتار

28-تشرين الأول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow