Alef Logo
ابداعات
              

نصوص قصيرة

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

2014-11-26

أبتكرُ ابتسامة
نعم ، أبتكرُها
بعدَ أنْ اعتادَ الغيمُ
ابتسامتي القديمة
ولم تعُدْ تُمطر في دمي .'
**
ربّما كنتُ مُخطئاً
حينَ وضعتُ ثقتي في غير محلّها
مرّتْ الغيومُ تباعاً
وارتوت الجذورُ
ولم توقظني الأشجارُ الأنانيّة ؟!!
**
أدحرجُ دُموعكِ
كدواليب على جسَدي
ليسَ كي ألعب
لكنْ . .
كي تمتصّها مسامي .
**
في بستان الحنين
جميعُ الثمار لذيذة
لكنّها سامّة .
**

أعطيتُ ظهري للشمس
التي أعطتْ ظهرها لي
راقبتُها في بِركة الماء
وراقبتني في الغيمة الدّامعة .
تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

ما بعدَ حلب.. ما قبلَ حلب..

06-كانون الثاني-2017

شِعريّة التَّمويه والالتباس ج3

12-كانون الأول-2016

شِعريّة التَّمويه والالتباس/ ج 2

04-كانون الأول-2016

شِعريّة التَّمويه والالتباس / ج1

30-تشرين الثاني-2016

هل ......؟!

09-تشرين الثاني-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow