Alef Logo
ابداعات
              

نصوص موغلة في الحب

مديحة المرهش

خاص ألف

2014-08-21

إحدى مكارمي
أنني خير من يسيء الشك بابتسامتك،
كيلا أموت غيظاً
خبئها عندي كيلا تقع سهواً
بحضن تاء تأنيث خبيثة تحركها ضدي...

**

لم يكن صباحاً،
ولم يكن مساءً,
شيئاً يشبه الوقت كان,
نادانا بشغف الثواني,
نبضاً مخاتلاً غرز تكتكاته بقلبينا,
لا سماءً التحفْنا,
ولا أرضاً تواطأنا عليها,
لكننا كعقربين تلادغنا....

**

ماركيز طمأنني أنه
من مثلي لن يتكرر بحياتك مرتين
حتى لو مرّ
ألف عام من عزلتي معك
في زمن الكوليرا هذا،
لذا لن أحمّل الأمر مالا يحتمل،
سأبقي قلبك في حوزتي...
أتأبطه تعويذة مرور،
ألفّه بنرجس روحي،
و ابدأ به طريق الحرير....

**





تعليق



المصطفى الحسيني

2014-09-03

نبض قصائدك ينادينا أيتها الشاعرة الجميلة

د.علي

2014-09-15

صديقتي الشاعرة مديحة المرهش...في نصوصك أختزال لمعاناة انسانية جمة..من خلال تنوع الصور والمعالجات...رائعة دائما د.علي

د.علي

2014-09-15

صديقتي الشاعرة مديحة المرهش...في نصوصك أغتزال لمعاناة انسانية جمة..من خلال تنوع الصور والمعالجات...رائعة دائماد.علي

رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

ثرثرة صامتة

04-شباط-2017

حياء الحب

06-كانون الثاني-2017

نعم ..نعم ..أخشى أصدقائي

12-كانون الأول-2016

لجوء اللغة إلى الداخل

21-تشرين الثاني-2016

قصائد عشق

08-تشرين الأول-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow