Alef Logo
ابداعات
              

نصوص موغلة في الحب

مديحة المرهش

خاص ألف

2014-08-21

إحدى مكارمي
أنني خير من يسيء الشك بابتسامتك،
كيلا أموت غيظاً
خبئها عندي كيلا تقع سهواً
بحضن تاء تأنيث خبيثة تحركها ضدي...

**

لم يكن صباحاً،
ولم يكن مساءً,
شيئاً يشبه الوقت كان,
نادانا بشغف الثواني,
نبضاً مخاتلاً غرز تكتكاته بقلبينا,
لا سماءً التحفْنا,
ولا أرضاً تواطأنا عليها,
لكننا كعقربين تلادغنا....

**

ماركيز طمأنني أنه
من مثلي لن يتكرر بحياتك مرتين
حتى لو مرّ
ألف عام من عزلتي معك
في زمن الكوليرا هذا،
لذا لن أحمّل الأمر مالا يحتمل،
سأبقي قلبك في حوزتي...
أتأبطه تعويذة مرور،
ألفّه بنرجس روحي،
و ابدأ به طريق الحرير....

**





تعليق



المصطفى الحسيني

2014-09-03

نبض قصائدك ينادينا أيتها الشاعرة الجميلة

د.علي

2014-09-15

صديقتي الشاعرة مديحة المرهش...في نصوصك أختزال لمعاناة انسانية جمة..من خلال تنوع الصور والمعالجات...رائعة دائما د.علي

د.علي

2014-09-15

صديقتي الشاعرة مديحة المرهش...في نصوصك أغتزال لمعاناة انسانية جمة..من خلال تنوع الصور والمعالجات...رائعة دائماد.علي

رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

قصيدتان

21-تشرين الأول-2017

الطريق إليك سكران

07-تشرين الأول-2017

أحرّك تائي الساكنة

08-تموز-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow