Alef Logo
شعر معاصر
              

ثم هذا ما كان / جافيير زامورا / ترجمة :

صالح الرزوق

خاص ألف

2014-08-09

* في رثاء والدي

لأخبر زوجتي أنني راحل عنها
انتظرت طويلا،
و فكرت بالعبارة الأولى مرارا و أنا أغط بالنوم،
في الواقع لم تغمض لي عين،
و أصبح قلبي بطيخة حمراء،
تفقد جزءا كل ليلة، في الخارج
الساعة 3 صباحا، و الجو أسود يشبه الخفاش
و زوجتي تلمع مثل مصباح الكيروسين الملتهب.

الحب، يا له من شيء متميز،
كنا في ذلك اليوم نختبئ
من الرصاص بين قصب السكر، و صدري
يضغط على الأوراق و القشور الخفيفة
التي علقت بفخذيك،
و حينما كانت النجوم تسبح في داخلك.

مرت اللحظة الأخيرة،
و ها أنا لا أستطيع نسيان و لو سنتمتر واحد منها،
كان يجب أن أطبع قبلاتي على الوجنتين،
على الشفاه،
على الجبين،
كم أفتقد لابننا،
أحن للرطوبة الرقيقة
التي لبشرته، أتذكر كيف عانقته
و كيف فيما بعد لم
أوقظه من النوم.


أبرمت معك الوعد بتوفير الضوء
و تيار الماء الجاري،
و رغبت أن أقول
أنت تذكرينني بوالدي
و ها نحن نفترق لندخل في العاصفة، كان الجو
هادئا حينما
ألقيت نظرة على عينيك
هما بلون أشجار الصندل،، وها أنا أسبح على شواطئك المالحة.


جافيير زامورا Javier Zamora: شاعر من السلفادور. هاجر للولايات المتحدة. و حصل على إجازة جامعية بالتاريخ من كاليفورنيا. و يحضر للماجستير في جامعة نيو يورك. و يتوقع أن ينتهي منها عام 2015.

الترجمة عن مجلة نارايتيف الأمريكية. عدد شهر آب 2014

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

الحرب/ جوليا فيدورجوك ترجمة:

18-شباط-2017

مختارات من شعر الراهب البوذي موسو سوسيكي ترجمة:

27-كانون الثاني-2017

حلقات سلسلة المصائب الصغيرة / قصة ريبيكا ماكينا ترجمة:

21-كانون الثاني-2017

الآباء المتوارون/ ميا غوارنيري ترجمة:

22-كانون الأول-2016

العطلة الشتوية /هيلاري مانتيل / ترجمة

30-تشرين الثاني-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow