Alef Logo
المرصد الصحفي
              

التحرش الجماعي: ظاهرٌ سياسي وباطنٌ جنسيّ " فعل فاضح " / عهد فاضل

ألف

2014-07-26


الضجة التي أثارتها واقعة التحرش الجماعي، والمعروفة بـ«فتاة التحرير»، جرى التركيز عليها سياسيا، أكثر مما جرى التركيز عليها اجتماعيا أو جنسيا. فقد حصلت «الواقعة» أثناء احتفال المصريين بتنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا لجمهورية مصر العربية. وعلى الرغم من السياق السياسي الذي يمكن فيه فهم هذه الواقعة، فإن مدلولاتها الجنسية هي السياق الواقعي الذي يجب التوقف عنده، من حيث إنها، أولا، تحرش جماعي علني، وأمام عشرات الآلاف من الناس. وثانيا، من حيث إنها اشتباكٌ مباشر مع قيم المجتمع، ورغبة صارخة بعدم الاعتراف بهذه القيم.


يمكن التوقف عند كتاب صدر في عام 2007 عن دار الساقي، للصحافي البريطاني براين ويتاكر، والموسوم بـ«الحب الممنوع – حياة المثْليين والمثليات في الشرق الأوسط». حيث كشف هذا الكتاب الاستقصائي عن العالم السري للخيارات الجنسية.
العودة إلى كتاب الصحافي البريطاني، بعد هذه السنوات من صدوره، وبعد شيء وأشياء من تجاهل تقاريره الاستقصائية، في الصحافة العربية، ليس سببها فقط أن الكتاب معني بالعالم السري للدوافع الجنسية عند المثليين، بل لمستوى تحليلي مميز ورفيع، تنبّأ به ويتاكر، بتلك الحالات من التحرش الجماعي وعلنية التعبير الجنسي، وذلك في معرض إشارته المنقولة عن فريدريك لاغرانغ، بأن «المثلية والإباحية المثلية تسود الأدب العربي الكلاسيكي»، بينما يلحظ المصدر ذاته تجنبها «إجمالا في الأدب الحديث». فينتقل ويتاكر إلى القول: «على الرغم من بيوريتانية (طهرانية) المجتمعات العربية ظاهريا، فمن الصعب عدم ملاحظة الإيروتيكية الكامنة تحت السطح». وأهمية إشارة المؤلف إلى العلاقة بين تعفف ظاهري وإباحية كامنة، تنفع الآن في قراءة ظاهرة التحرش الجماعي العلني، حيث إن العلنية هنا، هي تجاوز للخط الأحمر الذي كان، في السابق، طهرانيا، وعبّر عن نفسه الآن، دون كمون، ودون رتوش، فغدا علنيا وجماعيا، في ظاهرة نادرة من ظواهر الحياة الجنسية للأفراد والمجتمعات.

إلا أن الكاتب لا يتوقف عند إشارته السريعة والخاطفة، للمكبوت الجنسي، بصفته دافعا محتجبا قابلا للظهور، بل بصفته دافعا قابلا للانفجار والتشظي الجماعي، بالضبط، كما حصل في واقعة «فتاة التحرير». علما أن الكاتب طرح نماذج من الشرق الأوسط برمته، ليس من مصر فحسب، بل من سوريا ولبنان وفلسطين وإسرائيل والسعودية، لدراسة ظاهرة التعلق الجنسي المثْلي. وهي إن لم تكن محور اقتباسنا، هنا، فهي محور إفادتنا مما سيلي من تحليل ويتاكر لانفجار الدافع الجنسي، وبشكل علني، هذه المرة.

يربط ويتاكر بين حجب الدافع الجنسي، في المجتمعات العربية، والعجزِ عن «تقنين» التعبير عن هذا الدافع في أمكنة محددة أو خاصة، وتبعا لذلك، فإن قابلية الانفجار العشوائي، لهذا الدافع المكبوت، قد تكون في أي مكان وفي أي زمن، دون التوقف كثيرا عند تعارضها مع القيم العامة المتحفظة: «في المجتمعات العربية، يجب حجب الرغبة الجنسية تماما، أكانت مشتهية للغير، أم مثلية، أم غير محددة ولا تريد أن تحدد، ولا يمكن لهذه المجتمعات – وهنا المفارقة – حصرها في أماكن خاصة أو في مواقف خاصة. نتيجة ذلك تنتشر الرغبة في الأماكن كلها وفي أي وقت، وفي أقل المناسبات احتمالا». وإشارة المؤلف الذكية إلى «الأماكن كلها» و«في أي وقت» وأنها في «أقل المناسبات احتمالا» تعيدنا على الفور إلى المثال الواقعي الجديد، في واقعة «فتاة ميدان التحرير» الذي تنطبق عليه كل المواصفات الاستنتاجية الذكية التي سردها المؤلف. فمن جهة، ليس الميدان، أبدا، هو المكان الأمثل للتعبير عن الدافع الجنسي، ومن جهة، فإن التوقيت (الاحتفال بمناسبة سياسية) لم يكن هو التوقيت المتناسب، قطعا، مع دوافع كتلك. وبعد كل ذلك، فإن المؤلف ذكر أمثلة عن الأمكنة التي تنتشر فيها تلك الرغبة، وهي شبيهة إلى حد ما بما يحمله الميدان، إلا أنها تختلف في طبيعتها الاستعمالية: «ثمة ميل ايروتيكي ومثْلي ايروتيكي، ملموس تقريبا، يظهر جليا في مناسبات رسمية مثل المولد (ينقل المترجم أن المؤلف ذكر كلمة المولد كما هي بالعربية) كما في الحياة اليومية، وفي الباصات ووسائل النقل المشترك الأخرى وصالات السينما والشوارع حتى حيث يجري تبادل نظرات سريعة ذات معنى».

قصة «فتاة التحرير» وعلنية التحرش الجنسي الذي وصفته بعض وسائل الإعلام بالاغتصاب الجماعي، لا يمكن التوقف عندها على أنها مجرد تعكير صفو المحتفلين بمناسبة سياسية. وهي وإن أدت إلى مثل هذا الأمر، فإنها بطبيعتها الجماعية والعلنية، تتجاوز فكرة الدافع السياسي، لتدخل على الفور باب الطبيعة الجنسية التي أشار إليها ويتاكر بصفتها ناتج منع قيمي من المجتمع ضد ما سمّاه «اشتهاء الغير»، بحيث يكون «أي مكان» وفي «أي وقت» مناسبة غير متوقعة للتعبير عن الفعل الجنسي، حتى وإن كان في هذا الشكل الجماعي وتحت أنظار الناس وعدسات الكاميرا!

إن مجرد قبول جماعات مستفزة، جنسيا وعاطفيا، لفكرة اللمس الجماعي لجسد امرأة، وتحت أنظار الناس والكاميرات، يتجاوز عتبة التوظيف السياسي، ليدخل في مفهوم الحياة الجنسية بأكملها، ويتصل بالقيم العامة والقانون الذي يمنح حق الحماية للأفراد من التعبير «الجنوني» والعشوائي بالجسد وتفاصيل الإثارة. ولعل أخطر جزء في قصة «فتاة التحرير» هو التركيز على توظيفها السياسي، بما يضلل أسس البحث الأكاديمي الرصين، ويحولها إلى مجرد خناقة مفتعلة. وإشارة ويتاكر إلى اشتهاء الغير في الأمكنة غير المتوقعة، والزمن غير المتوقع، لا يعني إلا شيئا واحدا إذا لم يجر تغيير النمط الثقافي الذي كانت ولا تزال تجري معالجة الدافع الجنسي به، وهو: ازدياد عدد الأمكنة غير المتوقعة للتعبير عن فكرة اشتهاء الغير (كعيادات الأطباء وصالات التدريب الرياضي كما سبق وحصل منذ أسابيع) وكذلك الزمن غير المتوقع لهذا الاشتهاء الذي بلغ حدا سيكون فيه تحديد الأزمنة أمرا مستحيلا.

قصة فتاة التحرير، نسق ثقافي كامل، ومتراص، وذو محتوى تاريخي واجتماعي. وفهمه يحمي فكرة «اشتهاء الغير» من أن تتحول إلى فكرة قتل.. الغير !.


عن مجلة المجلة.










تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

لو أطالَ اللهُ عمرَ النَّبيِّ محمَّدٍ

09-كانون الأول-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج 11 المؤلف : الخطيب القزويني

09-كانون الأول-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج 10 المؤلف : الخطيب القزويني

02-كانون الأول-2017

الفصل لماطر/ ستيفن كينغ

26-تشرين الثاني-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج9 المؤلف : الخطيب القزويني

25-تشرين الثاني-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج9 المؤلف : الخطيب القزويني

18-تشرين الثاني-2017

خواطر من أيام اللدراسة الثانوية

09-كانون الأول-2017

إلا أنني أستطيع التبوّل أيضاً .. وأستطيعُ الكتابة ...

02-كانون الأول-2017

قبل ربع قرن، مسرح صيدنايا السرّي

25-تشرين الثاني-2017

لأن الأغاني الحياة ولأني الحياة الحب أغني

18-تشرين الثاني-2017

الظهور والإختفاء ..

11-تشرين الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow