Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

مختارات من الشاعر الأمريكي كريس أباني ترجمة:

صالح الرزوق

خاص ألف

2014-06-18

١- الفواكه


Fruit


قمر مشرق و مستدير يرتكز على ناطحة السحاب. المذاق: قات و طعم حلو فوق أمسية مدارية

و لسان الكلب الأسود كان أكثر إرعابا من

أسنانه.

ها هي شاهدة القبر تنهض من الحفرة و فيها طوايا شريرة

أكثر من الجسم الذي اكتشفناه و نحن أولاد نتأرجح في بستان الصيف الحار.



٢- لوس أنجليس

Los Angeles


سماء حمراء و ملائكة غليظة مثل أشجار النخيل،

و الزبالة تطير مع الريح كالسيارات

و كبرق المركبات الرياضية

في بحر لا نهاية له من الزحام.

و خلال الظلام، نقول، خلال الظلام:

هل نحن نعلم؟.

هناك رجل في الحقل و هو يبحث عن الله.

أيها الأب، يقول، يا أيها الأب.

و من مسافة بعيدة، الطير و المرور و الأطفال.

هناك سماء زرقاء. هناك سماء زرقاء في الليل. و نداء الأرض أغنية بربرية،

و قدم تضرب الثرى، و رجال مكسورون.

هناك سماء زرقاء. و ليل.

و المدينة سرب من الأنوار.

و عتمة الأنفاق التي تشبه المغارات هي المعرفة.

و هي أيضا تموت. و الخرائط مثل الله.

هي المدينة و مع ذلك ليست المدينة.

و هي تحتوي المدينة و لكنها مع ذلك لا تحتويها.

ها نحن نقص أثر الخطوط بالخسارة.

أحيانا نجد الكنز.

و أحيانا شيء ما يملأ العقل،

شيء ما نتأمله و نشرد فيه، نتوقف عنده.

بالطريقة التي لا تتذكر بها الصورة الفوتوغرافية الشخص الحي.



٣- الملح

Salt


رأيت العديد من الليالي الحمر و الأمسيات

القرمزية المطعمة بالبرد و أضواء الشتاء،

و أمسيات صفر بأوراق ناضجة،

و لكن لم أشاهد أضواء الشمال

أو مطرا من الشهب أو كائنا فضائيا أو عبورا في عرض الصحراء

بالانطلاق من المكسيك، و أشخاصا يتسلسلون مثل حيوانات القيوط

في ليل فيضان الضوء الفضي.

و مع أنه هناك أمسية ألتف فيها حول منعطف

لجسر على نهر في لندن

أشاهد مالك الحزين يطير

و يقطع الصمت لشرائح برأسه الذي يشبه الأفعى،

و كله أجنحة و ريش و ضربات على سطح الماء.

يا له من ضوء زاحف، و ضعيف مثل الملاحات، و آه تذكرت، مثل الملح.



٤- الفجوة

Lumen



قدم تأخذ مكانا فوق البركة.

و السطح يتكسر، و صبي يسقط فيها،

و ضحكته تملأ المساء.

و الطقوس هي اللغة الوحيدة التي نؤمن بها حقا:

و الشاي يتبخر فوق كوب من زجاج على الطاولة،

و دخان سيجارة يزحم الغرفة بالأزرق،

بالطريقة التي تسقط فيها الشمس على وجهنا و نحن نيام.

هذه هي أشياؤنا كما نقول.

و لكن في مكان ما يغلق باب و نهار آخر يبدأ.

ماذا لو أن المرأة التي أحببناها دائما،

المرأة التي رغبنا أن ننتبه لها هي أمنا؟.

و المشرد المقدس يملأ المدينة مثل غطاء غزير من الأعشاب الضارة.

و لا يستطيع أن يراها غير أبناء الرب.

هناك صليب أزرق على الجدار و هو لسان ملتهب.

و كرة تسقط من السماء هي شهاب.

و الصدأ هو نوع خاص به من الحقيقة:

مثل الدم، مثل المدن، مثل نور الشمس على طريق مغبر.

طبعا نحن لن نجده أبدا، و لكنه دائما هناك،

إنه بين الدخان و اللهب.



من مجموعته ( القداسة ) منشورات كوبير كانيون، 2009.



٥- أرملة الحرب

The Widow's War


الهاتف لا يرن أبدا. و لا تزال ترفع السماعة، و تبتسم لصوت الفراغ،

و لأنفاس أولئك الذين تحبهم، الموتى منذ أمد بعيد.

و ورقة الشجرة التي تناولتها من بين المتساقطات

تصعد و تفر بعيدا مع كل البتون. الأصابع لا تزال متيبسة بسبب الزمن، الذي تبحث عن أثره.

و تحدق بالمسافات البعيدة التي تصفها

مساقط المياه و غير ذلك من المتساقطات المتجمهرة، و لكنك لا تنسى شيئا من السعادة القديمة لشاحنة

الآيس كريم و أغنيتها في الصيف.

و بين أحجار الرصيف؛

بين الشاي، الكوب، و صوت صبه،

بين وقت الاستيقاظ في ذلك الصباح و وقت وصول الرسالة،

أسف مرهق: مثل مؤمن يجلد نفسه

و بمقدوره فقط أن يضرب بحبل ضعيف.

ها نحن نركب المصعد طوال اليوم،

و نمر بطابق بعد طابق بعد طابق،

و كل موقف شاهدة على انتصار تافه

نأخذه من حجرة الموت القاسي، أنت تبتسم.

فقد اعتادوا على كتابة ملاحم حول هذا.



من مجموعته : مياه غسيل اليدين


كريس أباني Chris Abani : شاعر أمريكي معاصر. حائز على جائزة القلم الأمريكي لحرية الكشف و الكتابة. و على جائزة كتاب كاليفورنيا. و على جائزة مؤسسة همنغواي و القلم الدولي. يعمل بصفة أستاذ الكتابة الإبداعية في جامعة كاليفورنيا بريفير سايد.



ترجمة : صالح الرزوق / عن المجلة الأمريكية سرديات ( نارايتيف).






















































































































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

هَلْ نعيشُ في عصرِ ظلامٍ إسلاميٍّ.؟

21-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

"في وصيَّةِ "حبيبةِ المدنيَّةِ" المنشورةِ في هذه الصَّفحةِ مُتزامنةً مع فاتحتِي هذه؛ قالت "حبيبةُ" لابنتِها، قبلَ أَنْ تُهدى إلى زوجِها: "إني أُوصيكِ وصيَّةً، إِنْ قَبِلَتِ بها؛ سُعِدْتُ!.". قالَتْ ابنتُها : "وما...
المزيد من هذا الكاتب

مختارات من الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت 7 / ترجمة

21-تشرين الأول-2017

مختارات من الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت5 / ترجمة: صالح الرزوق

07-تشرين الأول-2017

عن زبيغنيف هيربيرت ( 1924 – 1998)/ ترجمة:

30-أيلول-2017

مختارات من قصائد الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت 4/ ترجمة:

23-أيلول-2017

مختارات من قصائد الشاعر البولوني زبيغنيف هيربيرت2/السيد كوجيتو والخيال ترجمة: صالح الرزوق

17-أيلول-2017

الافكار للكبار فقط

21-تشرين الأول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow