Alef Logo
ابداعات
              

جلسة مع مؤرخ

حمودة إسماعيلي

خاص ألف

2014-06-01

كنت مستغرقة في قراءة الرواية، ولم ألحظ أن شخصا كان قد جلس بالمقعد الذي يقابلني، حتى فاجأني بسؤاله وأنا أغلق الرواية وأعيدها لحقيبتي:
ـ هل تحبين الروايات البوليسية ؟
ـ لا، أحب الرومانسية.. هذه اهدتني اياها صديقتي وحاولت ان اتسلى بقراءتها ريثما اصل.
ـ جميل، أنا عباس الوردي مؤرخ وباحث في الأديان الشرقية.
ـ تشرفت بمعرفتك، أنا هبة مضيفة طيران، انهيت فترة تدريب وأنا عائدة إلى منزلي.
ـ هل تحبين السفر؟
ـ أعشقه، وأحب كذلك أن أعرف أصل أسماء المدن والدول والقارات.
ـ يمكن معرفة هذه الأمور دون حاجة للسفر.
ـ فعلا بالبحث والتنقيب، لكنني احب معرفة ذلك خلال السفر.
ـ هل تعرفين أين نحن الآن بالضبط؟
ـ نحن بمكان ما بإفريقيا.
انفجر الرجل الستيني ضاحكا، وهو يقول:
ـ دمك خفيف، هل تعرفين من أين أتى اسم افريقيا ؟
ـ نعم .. بعد أن تخبرني
ابتسم ثم تابع:
يقال أنها مشتقة من فعل فرق وافترق، لأنها انفصلت عن اسيا منذ ملايين السنين هذا بالنسبة للغة العربية. أما أصل كلمة أفريقيا فهي مأخودة من أفري وهو الإسم الذي كان يطلق على العديد من البشر كانوا يعيشون في شمال أفريقيا بالقرب من قرطاج، ويرتبط اسمهم باللفظة الفينيقية أفار بمعنى "غبار"، إلا أن إحدى النظريات قد أكدت في عام 1981، أن الكلمة نشأت من الكلمة البربرية إفري أو إفران، وهي تعني الكهف، في إشارة إلى سكان الكهوف. ويشير اسم أفريقيا أو إفري أو أفير إلى قبيلة بنو يفرن البربرية التي تعيش في المساحة ما بين الجزائر وطرابلس أي قبيلة يفرن البربرية. وقد ذُكرت باللاتينية وهي أبريكا بمعنى مشمس.
وباليونانية فهي أفريكا وتعني "بلا برودة"، كما رجح المؤرخ اليوناني ليو أفريكانوس أن الكلمة أشتقت من فيريك وهي تعني البرودة والرعب، إضافة إلى إشارة النفي a أي أرض خالية من البرودة والرعب ويقال أيضا أن أصل الكلمة مستمد من الكلمة المصرية أف ـ روي ـ كا، وهذا يعتبر انتقالاً بالمعنى إلى فتح الـ "كا". أما الـ"كا" فهي تعني القوة المضاعفة لكل إنسان، ويشير فتح الـ "كا" إلى الرحم أو مكان الميلاد. فأفريقيا كانت بالنسبة للمصريين هي "أرض الميلاد" أو "الوطن الأم". ويقول المؤرخون أن أصل الكلمة يعود ل ـ افريقش بن قيس ـ وهو الذى ذهب بقبائل العرب إلى افريقية وبه سميت.

لم أستطع اخفاء دهشتي وأنا أقول:
ـ رائع، لأول مرة أسمع هذه الأمور.. ماذا عن أوروبا ؟
ـ أصل الكلمة إغريقي وهي تعني "الوجه العريض". ويقال أن الكلمة ترجع لاسم إيروبا ابنة العنقاء Phoenix في الأساطير الإغريقية أو ترجع لكلمة إيرب Ereb‏ الفينيقية التي معناها غروب الشمس. وأوروبا باليونانية تعني الغرب ويقال أن اسم القارة أخذ من اسم أخت مقدونس أوروبا التي اختطفها زيوس إلى بلاد اليونان وسميت باسمها، الأمر له علاقة بالأساطير الإغريقية في الميثولوجيا القديمة.

ـ مدهش ... ماذا عن آسيا ؟
ـ تعتبر القارة الأقدم وتعني البلاد التي تشرق فيها أو منها الشمس باللغة السنسكريتية "اللغة القديمة في الهند". وباللغة اليونانية "Asia" تعني "شرق" أو "شروق الشمس" في حال تسمية الإناث، استعملها هيرودوت (سنة 440 قبل الميلاد) في إشارة للأناضول أي آسيا الصغرى. ويقال أيضا أنها مشتقة من أسّس يؤسّس فهي الأساس نسبة للغة العربية، وآسيا أو آسية في اللغة تطلق على الإناث كتسمية، نسبة لآسية بنت مزاحم زوجة فرعون في عهد موسى عليه السلام، ومعناها الآسية التي تأسو الجراح أي تداويها وأيضا البناء المحكم أساسه.

ـ بقيت أمريكا وأستراليا !
ـ أمريكا يعود اسمها على مكتشفها البحار الإيطالي "أميريغو فسبوتشي"، وقد اكتشفت من قبل على يد الرحالة الإيطالي "كريستوف كولومبس" الذي ظن أنها الهند، ليعود أميركو ويثبت أنها " قارة جديدة" وبذلك سميت بإسمه ويعود اسم أميركو إلى "أميركم" باللغة العربية كما قال ربان السفينة ألونسو دي اوجيدا أو أنس الأجدي كما ذُكر بأنه عربي الأصل من اشبيلية ! للبحارة العرب عندما أراد أن يقدمه لهم كقائد للسفينة "انه أميرُكم.."، فأحب "اميريغو" اللقب فاستبدل اسمه "بأميريكو". وانتشر اسم "أميريكو" بين الأسبان والايطاليين ومع كثرة تداول الإسم اختلف اللفظ من "اميريكو" إلى "اميريكا" التي درجت عليها الكتب والصحف. وهذا الأمر لست متأكدامنه (قالها وهو يبتسم) ثم تابع:
ـ أما اسم أستراليا فمأخوذ من الكلمة اللاتينية اوستراليس australis التي تعني "الجنوبية" من أساطير عن "أرض الجنوب المجهولة" يعود تاريخها إلى العصر الروماني وقيل أن معناها "بلاد الجنوب" باللغة البولينيزية وقديما كانت تدعى "اوقيانوسيا" وهو اسم شخصية اسطورية "اله بحري في الميثولوجيا القديمة". قيل أنها اكتشفت على يد البحار الإنجليزي "جيمس كوك" سنة1770 ..

بدأ القطار يخفف من سرعته، فوقفت لأعتذر منه عن مقاطعته لكلامه لأنني سأنزل بالمحطة الآتية..
وقف هو كذلك مبتسما كما كان طوال حديثه وقال :
ـ إنها محطتي كذلك، سنكمل أثناء الطريق إذا أردت
ـ طبعا، لقد استمتعت بصحبتك وحديثك شيق ومفيد.

تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

الربيع العربي الذي لم يكن يوما ربيعا 1

24-حزيران-2017

سحبان السواح

سنوات طويلة من القمع مرت على الشعب السوري خصوصا، والعربي عموما.. لم تأت من فراغ.. بل كان مخططا لها منذ زمن طويل.. ولأن الفارق بيننا وبين الأمم المتحضرة أننا نعيش...
المزيد من هذا الكاتب

لا مزيد من الكليشيهات لأوكتافيو باث - ترجمة:

03-حزيران-2017

الزمن - دي نيرفال/ ترجمة :

15-نيسان-2017

علم نفس الإلحاد

24-آذار-2017

الشعر هو الواقع المطلق، شذرات لوغولوجية لـنوفاليس - ترجمة :

25-شباط-2017

مادريجال - بيير دي رونسار / ترجمة :

17-أيلول-2016

كلكم أصدقاء في المجزرة

24-حزيران-2017

الإيحاءات الجنسية عند المرأة

17-حزيران-2017

جنازتان لا تكفيني ... أين ألواح الأنبياء ؟!

10-حزيران-2017

لعنة أن تعلم

03-حزيران-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow