Alef Logo
يوميات
              

أعراب البعر .. !

أحمد بغدادي

خاص ألف

2014-04-29


" منذ عقود

كنّا نتدرّب على الموت

في حين كانت المقابر

تتثاءب..

كنّا نتدرّب على الموت

في حين كان الجميع

يتدرّب على الوقوف أمام المرايا".

***

روائح ..

روائح نتنة قد فاحت ولا تزال تضرب في رئتي التاريخِ محيلةً أنفاسه إلى حظائر خنازير مدجّنة !

لا خجلَ ولا وجل من المرايا !

بدمائنا يا أولاد عاهرات النهار تصنعون مجدكم وتصعدون على جماجمنا!!

بدمائنا تسقون حدائقكم !

وترسمون بها لوحاتٍ زاهيةً تُعرضُ في صالات العالم ...!

بدمائنا...

حررتم كل بيوت العهر وتسابقتم على نشرات الأخبار أن القدس سوف تعود !!!

عربان ...

غربان ... وضربان مكة الآن يستقبل بعبائتهِ سيده

ويرقص بالسيف على قرع طبول الحربِ ...!

يُقلّد خنزير البيت الأبيض وسامَ الشرف ..!

مطارات النفظ تحملُ هداياها لأطفال البصرة ...!

مطارات النفظ اليوم تحمل فضلات موائدهم وتوزعها على أيتام الأمّـة ...!

هدايا ...

تبرعات .. مشافٍ متنقلة إلى غزة ...

إلى درعا ودمشق !

إلى فرات الدم وتراب سوريا !

ويقول صديقي :

قالوا إن للله جنّة على الأرض ...!

وأنا أرى أنّ سوريا جثة الله على الأرض ...!!


وأنتم تمسحون شواربكم من دهنِ الأطفال ... حقاً هذا عشاءٌ ملكيٌ !!

كل بصاق التاريخ لا يكفي وجوهكم ..!

كل بول التاريخ لا يكفي ضمائركم !

كل قيح التاريخ يتنجّس أن مسَّ شرفكم !

وشرفكم بين أفخاذ مومسٍ من الغربِ تمسح فيه طمثها !

أعراب ...

أطناب .. أصنام وعبيد !

ماذا تبقّى للذل ؟!ِ

لم تذروا ذلاً في الكون إلاّ وارتديتموه !

شعباً

وملوكاً وأمراء ...!


الشام تضيع بين أنياب الصفويين

الشام تضيع بين أنياب ذئاب فارس !

الشام تؤكل كتفاً .. قلباً .. وجسد !

الشام تُسحل من قدميها أمام العالم ..!

وأنتم تهرون ككلابٍ وتأسفون في الأحلام...!


ضعتم يا خنازير العصر

إن ضاع شبرٌ من الشام ...!


















































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

خوان الثورة السورية

22-نيسان-2017

سحبان السواح

لا يمكن إلا أن نحمل المعارضة السورية في الخارج، حصة في هدر الدم السوري، لأننا يمكن أن نختلف ونحن في دولة ديمقراطية، ونتعارك ونشد ربطات عنق بعضنا بعضا، نتجادل ونتقاتل...
المزيد من هذا الكاتب

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

من دفتر أنثى عاشقة

30-تشرين الثاني-2016

أشلاءُ الطفلِ المَرْمِيَّةُ تحت السرير

22-نيسان-2017

البرازيل وأحمد دحبور

15-نيسان-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

31-آذار-2017

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow