Alef Logo
يوميات
              

مفاتيح

أحمد بغدادي

خاص ألف

2014-04-16


ـ مثل أغنيةٍ باردة في حنجرةِ عصفور..

نجلسُ أمام فوّهة الريحِ

ونُصغي للمشهد ...!

***

أقفالٌ .. أقفال .. أقفال ..

ومفاتيحٌ لكلِ شيءٍ ... للأبواب التي غادرتها طَرَقاتُ القبضات الناعمة!

للبيوت التي تركها سكانها وحيدةً دون أن يتركوا فيها عطور ضحكاتهم ورائحة دموعهم المالحة !

أقفال...

لأزندة البنادق وللسبابات المرتجفة أثناء القنص ولصرخات الجثثِ فوق الأرصفة ...!

للمقابر..

للسجون والأقبية السوداء والقلوب !

للأفواه المقفلةِ بأحذية الدولِ العظمى اللاهثةِ كمومس عاريةً أمام الكون تبيع بضاعتها !

أقفال...

لعقال صاحب السمو.. م .. الملكي ابن العاهر ولي العهر ابن النفظ ــ الأسود كتاريخ أجداده ــ

لزعامات العربِ وأعلامهم المصبوغة بدمائنا !

لعباءات الرمل وسيارات التويوتا والجيمس ولأجنحة الصقور في صحاريهم الملعونة ...

لمؤخرات الطغاة المشدودة بقضبان فولاذية إلى كراسيهم وعروشهم المرصّعةِ بأعينِ أطفالنا وأحداقهم الملونة !

أقفال ... للغيوم

للمطر ... للآبار والينابيع !

للألسنة المتأججةِ في أفواه الشعوب !

للطرقات التي تفضي إلى الضوء والعشب !

لابتسامات الأطفال يركضون في حقولِ الشغبِ واللهو ....

أقفال ... للمجرات .. للنجوم .. للقمر .. للأرضين السبع والسماوات !

لأجنحة الملائكة وأظلاف الشياطين ...

أقفال .. مفاتيح .. أقفال ... مفاتيح ...!!!!


والأرضُ كرة ُ الكونِ الوحيدة

يركلها الطغاةُ فيما بينهم في ملعبِ الخالق ... !

ونحن جماهيرُ غائبة عن المدرجات!

إذ أننا لازلنا نحاولُ إيجاد مفتاح الطريق !.


مفاتيح .. غير مصكوكة

في بئر الخديعة

ألقاها الحُلمُ واستيقظ !!.


































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

"ثلاث قصائد لمنفى الحب"

20-أيار-2017

أيتها البلاد القتيلة

08-نيسان-2017

جنس الجنة.. المكافآت والغيب!!

25-آذار-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

بين أمي والمنفى وقبري !!

23-كانون الأول-2016

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow