Alef Logo
شعر معاصر
              

ماذا أقول / حسن الخيّر

ألف

خاص ألف

2014-04-15

ماذا أقول وقول الحق يعقبه جلدُ السِّياطِ وسجنٌ مظلمٌ رطــــــــــبُ

فإن صَمَتُّ فإنَّ الصَّمتَ ناقصَةٌ إنْ كانَ بالصَّمتِ نورُ الحقِّ يحتجبُ

و إنْ كذبْتُ فإنَّ الكذِبَ يقتِلُني معَإذَ ربِّيَ أنْ يُعزى لِيَ الكــــــــــذِبُ

لكنَّني ومصيرُ الشَّعبِ يدفَعُني سأنطقُ الحقَّ إنْ شاؤوا وإنْ غضِبوا

عِصابتانِ هُما إِحداهُما حكَمَتْ !بِاسْمِ العُروبَةِ لا بَعْثٌ ولا عَـــرَبُ

و آخرونَ مسوحَ الدِّينِ قدْ لَبسُوا و الدِّينُ حَرَّمَ ما قالوا وما ارْتَكبــُوا

عِصابتانِ أيا شَعبي فكُنْ حَذِراً جميعُهُمْ مِنْ مَعينِ السُّوءِ قَدْ شربوا

أيقبلُ البعثُ أنْ تثرى زعانفُهُ باسمِ النِّضالِ ثراءً ما لَهُ سبَــــــبُ

منْ أينَ جاؤوا بهِ حقَّاً وجلّهُمُ !؟ما زادَهمْ أبداً علــــــــــمٌ ولا أدبُ

و لا تشقَقَ كَفٌّ فَوْقَ مِعْوَلِهِ في الحقلِ يوماً ولا أضناهُمُ التَّـــــعَبُ

و لا تجَلَّى على أَيْدِيهُمُ هدَفٌ و لا تَحَرَّرَتِ الجولانُ والنَــــــــــّقَبُ

هلِ السَّماءُ بكَتْ مِنْ فَوْقِهمْ فَرَحاً فراحَ يهطلُ منها المال والـــذَّهبُ

لا تكذبوا إنَّها أموالُ أمَّتِنا و من غذاءِ بنيها كلُّ ما سلــــــــــــــبوا

وا خجلةَ البعثِ منْ لصٍّ يلوذ بهِ أو مستغلٍّ لحزبِ البعثِ ينتسبُ

لا يخدعنَّكَ أنْ تلقى بهمْ عدداً ما زالَ فيهمْ وميضُ البعثِ يرتقبُ

و لا تقلْ فوقَ أَقوالٍ لهُمْ أبداً فهمْ على أمرِهمْ والّلهِ قدْ غُلِبـــــــــوا

كم سمعنا بهيئاتٍ تحاسبُهمْ لتستردَّ إلى الجمهورِ ما نهبـــــــــــوا

فما رأينا سوى قولٍ بِلا عملٍ كمْ في تصرُّفِهمْ مِنْ عجبةٍ عجـــــبُ

علا بِرُتبتهِ لِصٌّ ورُتبتُهُ مِنْ سوئهِ خجلتْ فانحطَّتِ الرُّتـــــــــــبُ

إنّي لأَخجلُ أنْ أُحصي مَعائبهُمْ أنَّى ذهبتَ تجلَّى العيبُ والعطَبُ

قالوا النَّقاباتُ، قُلْنا كُلُّها كذبٌ كمْ لُعبةٍ بمصيرِ الشَّعبِ قدْ لعـــــبوا

و مجلسُ الشَّعبِ كلُّ الشَّعبِ يعرفُهُ و يعرفُ الشَّعبُ هل جاؤوا أمِ انتُخِبوا

قالوا وجبهتُنا، قُلْنا لقدْ صَدقوا !يومَ البيانِ بما قالوا وما كـــــــــــــــــذبوا

إذْ قالَ قائلُهُمْ إنَّا سماسرةٌ !نمشي كما يقتضيهِ العَرضُ والطَّلَــــــــــــبُ

لمْ يصدُقوا بحديثٍ غيرهُ أبداً و ما عداهٌ لَعَمري كُلُّهُ كـــــــــــــــــــــذِبُ

قالوا حماةُ عماها الحقدُ فاضطربتْ !؟ياللعجيبِ عرينُ البعثِ يضطربُ

لو يذكرونَ حماةَ الأمسِ ما فعلَتْ بالظَّالمينَ وبالإقطاعِ لانتــــــــــحبوا

كانتْ وكانَ بنوها خيْرَ منْ رفعوا للبعثِ راياتِهِ خفَّاقةً تَجِـــــــــــــــبُ

لمَّا رأوكُمْ نكَسْتُمْ عنْ مبادِئِكُمْ فإنَّهُمْ شرَفاً عنْ حُبِّكُمْ نكَـــــــــــــــــــبوا

ألَمْ تكُنْ حلبُ الشَّهباءُ ساحتَنا ألَمْ تدُكِّي نظامَ الفَرْدِ يا حــــــــــــــــلبُ

ألمْ تثُوري بوجْهِ الانفصالِ وهلْ أَغفى على عارِهِ أَبناؤُكِ النُّـــــــــجُبُ

و اللاَّذقَّيةُ مهدُ البعثِ ما فعلَتْ حتَّى أُثيرَ على ساحاتِها الشَّـــــــــــــغبُ

مباحثُ السُّوءِ شاؤوا أنْ تشُبَّ بها نارُ الخلافِ وقدْ أغراهمُ اللَّــــــــهبُ

قالتْ لهُمْ وجِراحُ الحزنِ تحرِقُها لا تحكموا بخلافٍ كلُّــــــــــــنا عربُ

سيسقُطُ الغيثُ في أرضي وقد ظمئتْ و ينجلي عن رُباها اللَّيلُ والسُّحُبُ

سيسقُطُ الغيثُ في أرضي وقد ظمئتْ و ينجلي عنها اللَّيلُ والكابوسُ والسُّحُبُ

يعلو مدى الدَّهرِ صوتٌ لا بديلَ لهُ اللَّهُ أكبرُ إنَّا كلُّنا عـــــــــــــــــــــــــــــربُ




































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

صِرْتِ فِيَّ وصِرْتُ فيكِ،

14-تشرين الأول-2017

سحبان السواح

هَلْ تسمحونَ لِي بِالخُروجِ عنِ المألوفِ.؟ فَلا أتفلسفُ، ولا أخوضُ غِمارَ معاركَ دونكيشوتيَّةٍ، لم تأت يوماً بنتيجة، ولَنْ تأتيَ سوى بتخديرِ الألمِ فينا.!. لمْ أعتقدْ يوماً بِأَنَّني - بِمَا أكتبُهُ...
المزيد من هذا الكاتب

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج4 المؤلف : الخطيب القزويني

14-تشرين الأول-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج3 المؤلف : الخطيب القزويني

07-تشرين الأول-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج2 المؤلف : الخطيب القزويني

30-أيلول-2017

كتاب : الإيضاح في علوم البلاغة ج1 المؤلف : الخطيب القزويني

23-أيلول-2017

مفهوم المواطنة في النظام الديمقراطي / إعداد : ليث زيدان

23-أيلول-2017

طز .. من محفوظ والماغوط والوز.

14-تشرين الأول-2017

بعنا الجحش واشترينا الطعام بثمنه

07-تشرين الأول-2017

حافظ الأسد.. ذاكرة الرعب

30-أيلول-2017

مات ( ع . خ )

23-أيلول-2017

الحرب هي الحرب

16-أيلول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow