Alef Logo
الفاتحة
              

معركة الساحل وتفوق الثوار

سحبان السواح

خاص ألف

2014-04-05

أظهرت معركة الساحل أن النظام وجيشه ليسا بالقوة التي ظهرا بها في المعارك الأخرى على الأرض السورية، فقد بيّنت المعارك في الساحل مدى ضعف النظام على الأرض، وأثبتت أن تفوقه جاء من سلاح الطيران الذي مُنع السلاح المضاد له على الثوارلأجل أن يظل الأسد متفوقا حتى إشعار آخر. ولكن الصفعة التي تلقاها العالم كما الأسد بشكل متساو كانت مؤلمة ومربكة في آن معا. فقد استطاع العالم منع الأسلحة المضادة للطائرات بحجج مختلفة للحفاظ على تفوق الأسد حتى انتهائه من تدمير سورية وبنيتها التحتية بناء على اتفاق سري بينه وبين إسرائيل، بغضّ الطرف من قبل العالم الحر بل وبتآمر معه.


وأكرر هنا ما كنت أذكره دائما إن المطلوب من هذه الحرب الدائرة في سورية هو تدمير سورية وتسليمها مدمّرة تماما إلى المنتصرين فيها وأعني الثوار حتى لا يكون ثمة فرصة لهم للهجوم على إسرائيل، فعليهم بناء مادمره بشار قبل أي شيء آخر وهذا يأخذ وقتا طويلا جدا تكون إسرائيل قد حلت مشاكلها مع الفلسطينيين واستقر الأمر لها وتحددت حدودها الطبيعية بشكل يكون استرداد الأراضي السورية المحتلة شبه مستحيل.


حرب الساحل أسقطت من يد بشار ونظامه الورقة الرابحة والتي جعلت منه متفوقا في هذه الحرب الدائرة ألا وهو سلاح الطيران. فبينما كانت أرض سورية بكاملها والتي يتحرك فيها الثوار قبل معركة الساحل مفتوحة لطائراته لتدكّها بكل أنواع المتفجرات وبشكل خاص البراميل المتفجرّة التي تدمّر فقط وتقتل فقط وتترك خلفها منكوبين بالآلاف. كل ذلك والعالم يتفرج على تحقيق الحلم الاسرائيلي بتدمير سورية، فسورية بالنسبة لإسرائيل هي الأكثر خطرا في الدول العربية بسبب الثقافة والعلم الذي يحمله ابناء سورية.


معركة الساحل جاءت لتقلب موازين القوة فالأسد غير قادر على استخدام سلاح الطيران وقصف مدن الساحل الذي يعيش فيه موالون له طائفيا ونبع مسلحيه خارج إطار الجيش فهو سيخسر هؤلاء المؤيدين فيما لو قام بالقصف عشوائيا على مدنهم وعلى أهاليهم في تلك المدن. بشار الأسد لايهمّه كل ذلك بالطبع، ولو ترك الأمر له لأرسل الطائرات لتدك المدن التي يعيش فيها أهالي وعائلات جنده الذين يقاتلون معه فما يعنيه هو فقط نفسه ومشروعه الذي بداه بتدمير سورية. ولولا خوفه من أن يثور موالوه عليه وينقلبوا داخل الجيش عليه لما قصّر البتة في دكّ كلّ شبر من الأرض السورية.


مأزق حقيقي وضعه في الثوار بهجومهم المباغت على الساحل ومدنه شلّ يده تماما وصار لا يعرف ماذا سيفعل. فلا حزب الله ولا المقاتلون الإيرانيون ولا شبيحته قادرون على الوقوف في وجه الثوار السوريين المتمترسين بالجبال وخلف الأشجار ودون سلاح الطيران لا يستطيع الوقوف في وجههم. كشفت عورة الأسد، استطاع الثوار أن يكشفوا عورته ويضعوه في مأزق حقيقي لامجال أمامه أن يفعل شيئا.


في عشرة ايام فقط استطاع الثوار السيطرة على جزء كبير من القرى الساحليه وأن يضع النظام أمام خيار صعب استخدام الطائارت وخسارته لجزء كبير من الموالين له ومن المقاتلين إلى جانبه. في عشرة ايام استطاع الثوار أن ينسوا الأسد نصره في القصير وفي يبرود وأن يظهروا أمام العالم كمتفوقين على جيش نظامي له تاريخ في الحروب ولا يمكن أن يتم مثل هذا النصر في أي أرض سورية أخرى واختيارها كان اختيارا موفقا من الثوار فقد هاجموه في عقر داره وبين أهله وعشيرته.


إيران الحليف الأكبر للأسد رأت بوضوح أن ربح الثوار لمعركة الساحل هو نهاية الأسد بشكل من الأشكال وبدأت اتصالاتها مع تركيا لإنهاء هذه المعركة على أساس أن الحل السياسي هو المهم وليس الحل العسكري وهذا يعني خوف إيران على حليفها الأسد من السقوط بشكل مفاجئ واستلام الثوار للسلطة بشكل مفاجئ أيضا.


لن أتفاءل كثيرا هنا وسأترك الأمور تسير كما يجب أن تسير ولكن لاشكّ أن مايجري في الساحل هو بداية الفوز للثوار على حساب الأسد ولاشك أن فقدان الأسد لسلاح الطيران أفقده القدرة على المبادرة وعلى الحرب الثورية التي يربح فيها دائما من هو قادر على التحرك بشكل سريع ومباغت وهذا أمر لا تقدر عليه الجيوش النظامية.


ليس أمامنا سوى الانتظار ومتابعة مايجري آملين أن يستطيع الثوار السيطرة على الساحل وانهاء الثورة بالفوز في عقر دار
















تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

سورية لا تشبه إلا السوريين

25-آذار-2017

سحبان السواح

يخشى العالم المتحضر أن يحدث في سورية ما يحدث في دول الربيع العربي من انقسامات طائفية وعرقية ومناطقية في الدول التي سبقتها كتونس التي لم تستقر بعد رغم الفترة الزمنية...
المزيد من هذا الكاتب

سورية لا تشبه إلا السوريين

25-آذار-2017

قصَّةُ الصَّلواتِ الخَمْسِ، وواجبِ شكرِنا موسى.. وأتباعَهُ مِنْ بعدِهِ.

18-آذار-2017

يوميات سوري عادي

11-آذار-2017

نظرية المؤامرة

25-شباط-2017

وريث الخيانة

22-كانون الأول-2016

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

خواطر في ليلة جمعة

18-آذار-2017

عن المرأة ذلك الكائن الجميل

11-آذار-2017

السمكة

04-آذار-2017

بنطال إيزنهاور / محمد مراد أباظة

25-شباط-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow