Alef Logo
أدب عالمي وعربي
              

ساقية الحانة فنانة ملهمة / قصة كونال س. مودي ترجمة:

صالح الرزوق

خاص ألف

2014-02-23

نظرت بيللا من خلف الطاولة الزجاجية بينما كان يوري ينتهي من كوب شراب طيب المذاق و هو يجلس على البار. لم يكن يوري حزينا لهذه الدرجة، هكذا خطر في ذهن بيللا، إنه ينم عن حزن عميق. ثم قام بأدائه المحسوب حسابه أمام الحضور القليلي العدد، و قال لبيللا بصوت مرتفع بلهجته الأمريكية المتميزة: " يا حلوتي" بحيث يسمعه الجميع. و هذا تسبب بقهقهات توزعت بين الحشد المتجمهر. لقد كان بنظرهم مثل إله. و لكن بنظر بيللا لم يكن أكثر من مهرج.

مال على البار، كما لو أنه يزمع على زراعة قبلة على وجنتها، و قال:" هل بمقدورك أن تصبي لي أربعة فودكا و نصف جعة يا حلوتي".

ردت بيللا بقولها:" هل تطلب نصف مكيال بيرة على شرف عضوك التناسلي الذي بلغ نصف حجمه يا بيلليرينو؟". و سحبت من أعماقها هديرا مرتفعا لضحكة خرجت من أعماق صدرها.

في تلك الأمسية حينما وصل يوري إلى البيت، كانت ضحكتها قد أصابته كالطاعون، كان ثملا و يأكل نفسه بعصبية، ولذلك قرر أن يعود إلى المدينة لينتقم من بيللا. و في الحانة، وجد يوري بيللا وحدها في الصالة.

قالت بيللا:" لماذا عليك أن تكون خنزيرا هكذا يا باليرينو؟. ترقص مثل لسان لهب جديد، و لكنك تتصرف مثل أحمق عجوز". كانت تجفف الكؤوس بقطعة قماشية بيضاء. كانت صراحة عبارتها قد خلصت يوري من غضبه. فقال:" آسف. كنت أحاول تسلية ضيوفي".

قالت بيللا للمغني بنبرة مترنمة : " يمكنك تسلية أولئك البلهاء بتكثيف الضباب على نظاراتهم بأنفاسك المشبعة بالبيرة. أضف لذلك، عليك أن تأخذ بعين الاعتبار مشاعرهم. و الآن، اسمح لي بتهيئة إبريق من الشاي لتساعدك على الانتظار".

و حينما صبت بيللا الشاي ليوري في كوبها المفضل، تساءل بصوت مرتفع ما هو وجه افتتانها بالزجاج المعشق. فقالت :" انظر بتمعن، لو حدقت من خلف السطح نحو الضوء، يمكنك أن ترى عدة أزواج من الجن يرقصون ".

و لكن يوري البسيط و غير الخبير بذلك لم يفهم الفكرة الواضحة - أنه يمكن للمرء ربط حركة الضوء بحركة الجن، كما لو أن بركة باليرينا قد فاضت على زهور الحوذان التي تطفو في الجو - و لكن بيللا قررت أن تشرح له ما تقول.

قالت و هي تجلس في زاوية من البار لم يكن يوري يراها من قبل:" انظر سأوضح لك بكوبي". رفعت كأسها قبالة وجهه و بدأت تدور به بتأن. فشعر يوري بالنعاس من جراء الحركة.

قالت بتعجب و هي تسحب الإناء من أمامه بعد أن ثبتت حالته:' هل ترى. إنها مثل عدة جنيات راقصات".

التقط يوري كأسه - كانت نصف مملوءة بشاي أحمر حار - و بدأ يدور بها بشكل عبثي. و قال بصوت متوتر:" أنت على حق. هذا شيء جميل. جنيات كالملائكة تؤدين رقصات مثالية".

اقتربت بيللا منه بوجهها. و معا راقبا الضوء يرقص بتلقائية من وراء الزجاج الذي يندلع منه البخار. كان يعكس و يضاعف الأشكال، و ما أن تندثر حتى تبدأ بالتشكل من جديد.




كونال س. موديKunal S. Modi : كاتب أمريكي معاصر من سان فرانسيسكو.




الترجمة من مجلة إيفري رايتير ( كل الكتاب ). عدد تشرين الأول 2013.






















تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

دنس الطهارة وطهارة الدنس

13-كانون الثاني-2018

سحبان السواح

في مطلق الأحوال الحب هو بداية عمر، وبانتهائه يموت المحب، ليس في الحب بداية عمر أو منتصف عمر أو أرذل العمر، الحب بداية، بداية ليست كما الولادة الأولى، بداية حبلها...
المزيد من هذا الكاتب

المعنى الاجتماعي للقيادة

06-كانون الثاني-2018

حلم كئيب/ نوفا فوكواي ترجمة:

29-كانون الأول-2017

المعنى الاجتماعي للقيادة

23-كانون الأول-2017

الكلب/ جي إم كويتزي ترجمة:

16-كانون الأول-2017

المعنى الاجتماعي للقيادة

09-كانون الأول-2017

الصعود في الحب

13-كانون الثاني-2018

سجناء الصقيع في مونتريال

06-كانون الثاني-2018

مرحبا ناجي

29-كانون الأول-2017

مسرحية من فصل واحد

23-كانون الأول-2017

وجدانيات سوريالية

16-كانون الأول-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow