Alef Logo
ابداعات
              

نصوص في فهم العشق

مديحة المرهش

خاص ألف

2014-02-20

اليومَ ...حين يولج الليل بالنهار
سأعلن عن ولادة نوري جهاراً،
لأرقص بكل ضوضائي و جلبتي
كغجرية إسبانية تمارس الفلامينكو
بعنفوان الجنون،
أوقظ ذاكرتك النائمة لتمدّ طيفها السحري
دون أن تعتريني،
تسحب قلبك مني،
المسكين ... أتعبه ضنى الترحال
مات في مسامات قصائدي...
**
تلك التي تعسعس بالريبة
والشعر الرديء،
المليئة بالخيبة والانكسارات،
الدفاقة بنبض كاذب يشبه الحياة،
المستبيحة للوقت،
المحشوة بوهم الحلم
و غريب الأغنيات،
المقلدة لرقصة زوربا بزيفها
و ابتسامة الجوكندا بخبثها،
الأمارة بالسوء،
المعتملة بالحزن المبطّن بغبطة بلهاء،
المولفة على نبض قلبي بحب جحيم
رسائلك
لا أحد يفهمها حتى أنا. .
**
كلّما فكرت مليّاً أن أصير شاعرة
بنكهة مختلفة
كما تفعل الشاعرات
تعثرتُ و تكبّلتْ بك يداي،
و سقطتُ بزنزانتك المنفردة،
أجهش بعطر سقيم.
تعليق



الشاعر فتحي ساسي

2014-02-23

شكرا لهذه المجلة الرائدة

ناديا عبد الحميد

2014-04-02

شعر حقيقي هذا شعر حقيقي

رئيس التحرير سحبان السواح

رائحتك

18-شباط-2017

كَتَبَتْ على صَفْحَتِهَا في الـ"فِيْسْ بُوْكْ": " لِلغيابِ رائحةٌ كما لِلحُبِّ. ولِكُلِّ رائحةٍ زمنٌ حَيٌّ تولَدُ مِنْهُ، وتعيشُ فيهِ، ومعَ استنشاقِها في زمنِها الَّذي بَزَغَتْ فيهِ تسكُنُ في الذَّاكرةِ كالأيَّامِ، ببساطةٍ...
المزيد من هذا الكاتب

ثرثرة صامتة

04-شباط-2017

حياء الحب

06-كانون الثاني-2017

نعم ..نعم ..أخشى أصدقائي

12-كانون الأول-2016

لجوء اللغة إلى الداخل

21-تشرين الثاني-2016

قصائد عشق

08-تشرين الأول-2016

كان لي أمل

18-شباط-2017

اعطني مزبلة ... كي أكون ديكاًـ حسين بصبوص

11-شباط-2017

مرحى ..ثابر إلى الأمام يا بطل

04-شباط-2017

من مذكرات جثّة مبتسمة في المنفى

27-كانون الثاني-2017

كمصيدةٍ على الأحداقِ

06-كانون الثاني-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow