Alef Logo
يوميات
              

سيُكسر رأسك لأنك .....

مديحة المرهش

خاص ألف

2014-01-23

فقط لأنك رفعت رأسك و طالبت بحريتك

سيُكسَرُ رأسُك و رأس الذين( خلّفوك)،

سيسيح دمك ودمهم،

أو ينشف خوفاً من المداهمات

و زخ الرصاص المتواصل و التفجيرات ،

سيُهدَم بيتك أو تتركه طوعاً

إن طالتك السكود والقذائف و تلك البراميل...

سيسرق منزلك،

أو ينهب علناً أمام ناظريك،

وقد تقتل أمام أطفالك بكل وقاحة،

أو يقتلون هم و يغتصبون و أنت مفتوح العينين.

ستقف بطوابيرطويلة ذليلاً متسولاً

على المعابر و الحواجز وأمام كوى

الهجرة و الجوازات و مفوضيات الأمم المتحدة.

ستصير فيلسوفاً أو واعظاً أو محللاً سياسياً

أو قوّادا،

أو ربما تلميذاً مجداً مثابراً على

الطيران السريع عبر القارات

و الإقامة بفنادق 5*وحضور المؤتمرات السخية،

أو ربما بقدرة قادرٍ تصبح

صاحب مجلة أو جريدة ورقية أو الكترونية،

لتعتنق مبادىء لم تكن بحسبانك،

وقد تقول أشياء لم ترد قولها يوماً،

أو تصبح شاعراً الكترونياً تلحق بركب القطيع

و تقول شعراً تافهاً غصباً عنك

وتنشرعواطف مجانية و حكماً على الملأ،

أو ربما تكتشف موهبة أن تكون لصاً

أو منافقاً أو مجرد شاتم لإحدى الجهات أيّا تكون.

أو قد تنتهي حياتك هكذا

بتفجيرعابر و أنت في الطريق،

أو برصاصة صديقة أو عدوة في مظاهرة ،

أو يطير رأسك بمنجل أو سيف داعشي،

ونسيت أن أقول لك بأنك ستخسر كثيراً من الأحبة

من أهلك و ذوي القربى و الأصدقاء المنيعين،

ستخسر و تخسر يا صديقي

و تربح خيبةً ما بعدها خيبة،

فقط لأنك رفعت رأسك و طالبت بحريتك

ذات يوم .... ذات ربيع.





































تعليق



رئيس التحرير سحبان السواح

ماذا كان سيحدث لو تأجل موت النبي محمد ثلاثون عاما

27-أيار-2017

سحبان السواح

توفِّيَ الرَّسولُ عنْ عمرٍ يناهزُ الثَّلاثةَ والستِّينَ عاماً، وكانَتِ الدَّولةُ الإسلاميَّةُ قدْ بدأَتْ تتشكَّلُ، والتَّوجُّهَ نحوَ العالمِ الخارجيِّ، بعيداً عنْ بداوةِ الصَّحراءِ، نحوَ مدنٍ ودولٍ أكثرَ تحضُّراً وثقافةً منْ ثقافةِ...
المزيد من هذا الكاتب

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

نون نسوتهن ضلع قاصر

08-نيسان-2017

الشعر في سلة المهملات

25-آذار-2017

ثرثرة صامتة

04-شباط-2017

حياء الحب

06-كانون الثاني-2017

جثث صغيرة جافّة..

27-أيار-2017

ثم أغلقت صفحة المقال

20-أيار-2017

مهرج الأعياد المحترف...

13-أيار-2017

ميديا .. يا ماما ...ميديا

06-أيار-2017

30 نيسان ذكرى رحيل نزار قباني

29-نيسان-2017

الأكثر قراءة
Down Arrow